نهائي من طرف واحد

تعد المباراة النهائية لأي مسابقة هي اللحظة التي ينتظرها عشاق الرياضة، خاصة كرة القدم، مع افتراض أن طرفي المواجهة الحاسمة على اللقب، يتمتعان بالقوة نفسها، ولكن في بعض الأحيان تشير النتيجة النهائية إلى أن النهائي كان من طرف واحد.
1958
فرضت البرازيل نفسها على العالم بقوة بعد أن نجحت في تحقيق أكبر فوز في مباراة نهائية في المونديال وهي تكتسح السويد المنظمة للبطولة 5 – 1، في أول لقب لمنتخب السامبا.





 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات