ديوكوفيتش يفقد لقب فرنسا

■ نوفاك ديوكوفيتش مودعاً الجمهور بعد الخسارة | أ ف ب

تلقى الصربي نوفاك ديوكوفيتش حامل اللقب والمصنف ثانيا خسارة مذلة في ربع نهائي بطولة فرنسا المفتوحة، ثاني البطولات الأربع الكبرى، أمس أمام النمسوي دومينيك تييم المصنف سادساً.

وهي المرة الأولى منذ سبعة أعوام يخرج ديوكوفيتش (30 عاما)، حامل لقب 12 دورة كبرى، بهذا الشكل المبكر من البطولة المقامة على ملاعب رولان غاروس الترابية.

ويلاقي تييم في نصف النهائي الإسباني رافايل نادال الرابع الذي تخطى مواطنه بابلو كارينيو بوستا بالانسحاب بسبب الإصابة.

وهذه أول خسارة لديوكوفيتش أمام الموهبة النمساوية الصاعدة بعد خمسة انتصارات، علما انه سحقه في نصف نهائي دورة روما للماسترز قبل أسبوعين وفاز عليه في نصف نهائي النسخة في طريقه إلى إحراز لقبه الوحيد في رولان غاروس.

وكان ديوكوفيتش، المصنف أول عالميا سابقا، بدأ التعاون مع الأميركي اندريه أغاسي المصنف أول عالمياً سابقاً أيضاً، بعد إعلانه في الخامس من الشهر الماضي انفصاله عن مدربه السلوفاكي ماريان فايدا الذي رافقه في كل نجاحاته منذ 2006.

كما كان انفصل في نهاية 2016 عن مدربه النجم الألماني السابق بوريس بيكر بعد سنتين تولى فيهما الأخير الإشراف عليه. وخلال سنة، خسر ديوكوفيتش صدارة التصنيف العالمي للاعبين المحترفين، وفقد ثلاثة القاب كبرى في «الغراند سلام» في ويمبلدون وفلاشينغ ميدوز (بطولة الولايات المتحدة) وملبورن (بطولة استراليا).

طباعة Email
تعليقات

تعليقات