«كونميبول» يقاضي رئيسه الأسبق

تقدم اتحاد أميركا الجنوبية لكرة القدم «كونميبول» أول من أمس بشكوى جنائية ضد رئيسه الأسبق، الباراغواياني نيكولاس ليوز، متهما إياه بارتكاب جريمة غسل أموال. ورفعت الشكوى المقدمة من جانب «كونميبول» للقضاء في باراغواي، البلد التي يقع به مقر الاتحاد، والتي خرجت منها ملايين الدولارات لصالح حسابات بنكية شخصية للرئيس السابق.

وتطال الشكوى القضائية لـ«كونميبول» أيضاً اوخينيو فيغويرادو، الذي خلف ليوز في منصبه في الفترة ما بين عامي 2013 و2014، قبل أن يستقيل ويترك المهمة للباراغواياني خوان أنخيل نابوت.

وقال أوسفالدور جراندا محامي «كونميبول»: «هذه الأفعال خطيرة للغاية»، مشيراً إلى أن هذه الجرائم تم اكتشافها جراء أعمال المراجعة التي قامت بها جهات خارجية على الشؤون المالية والإدارية للاتحاد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات