الإمارات تفرح مع العراق

■ مسفر خلال المؤتمر الصحافي | البيان

رغم تعدد مشاهد الألم، إلا أن العراق، عاش مع نسمة فرح رمضاني حقيقي أول من أمس، بإقامة المباراة الدولية الودية الاحتفالية بين أسود الرافدين ونشامى الأردن (1-0) بمناسبة الرفع الجزئي للحظر المفروض على ملاعب العراق منذ أكثر من 30 عاما.

وكعادتها في مثل هذه المواقف الأخوية الراقية، حضرت الإمارات بقوة للإسهام في نشر الفرح في قلوب أهل العراق، من خلال ابنها الدكتور عبدالله مسفر المدرب الحالي للأردن، في لحظة سيسجلها التاريخ وذاكرة كل العراقيين إلى الأبد، وتتلخص في وقفة الشقيقين الإماراتي والأردني مع شقيقهم العراقي في لحظات الاحتياج. وعبر مسفر خلال المؤتمر الصحافي عن سعادته بكونه المدرب الأول الذي شارك أهل العراق فرحتهم برفع الحظر عن كرة بلاد ما بين النهرين.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات