وفاة بوغدان دوشيف «ضحية مارادونا» في مونديال 1986

أعلن الاتحاد البلغاري لكرة القدم أمس، وفاة الحكم بوغدان دوشيف، الذي كان مساعدا للحكم التونسي علي بن ناصر في مباراة الأرجنتين وانجلترا في الدور ربع النهائي لكأس العالم 1986 التي استضافتها المكسيك وأحرزت لقبها الأرجنتين بفوزها على ألمانيا الغربية 3-2.

وأكد دوشيف حتى اليوم الأخير في حياته أنه لم ير يد مارادونا وهي تحول الكرة في مرمى الحارس بيتر شيلتون.

وكان دوشيف يقف في الجهة المقابلة مراقباً الملعب، وهو أشار إلى الحكم التونسي بصحة الهدف، مستندا الى أن الكرة ارتدت إلى مارادونا من مدافع انجليزي، ولم يكن النجم الأرجنتيني متسللاً. وهو تمسك حتى نهاية حياته بالقول إنه لم يشاهد يد مارادونا تلمس الكرة.

وكشف دوشيف رفضه لقاء مارادونا، «لأنه تسبب بإزعاجي طوال حياتي، وعرضني للاتهامات، وأنا لم أكن مذنباً».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات