88

طالب فريق الدفاع عن نيكولاس ليوز «88» عاماً، الرئيس السابق لاتحاد (كونميبول)، القضاء في باراغواي برفض طلب تسليمه إلى الولايات المتحدة.

وقال المحامي ريكاردو بريدا إن حجة فريق الدفاع تتمثل في أن «الرشوة الشخصية» لا تمثل جريمة في باراغواي.وذكرت صحيفة «إي.بي.سي» ، أن «خبراء في القانون الأميركي أوضحوا أن الاتهامات الموجهة (لنيكولاس ليوز) في أميركا تتمحور حول رشوة شخصية.. وفي هذه الحالة، فلا معنى لهذا الاتهام».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات