كرة القدم تمحو آثار«داعش» في الموصل

■ كرة القدم تعود الى الحياة بعد رحيل داعش | أ ف ب

يسأل ليث علي رفاقه «أبيض أم أصفر؟» ليختار أخيراً زي فريق بايرن ميونخ الألماني خلال مباراة كرة قدم خماسية على أحد الملاعب الصغيرة في حي السلام في شرق الموصل.

قبل أشهر قليلة، عندما كان حي السلام لا يزال تحت سيطرة تنظيم داعش، لم يكن ليث ليجرؤ على التفكير بذلك.

يقول أسامة علي حميد (26 عاما)، الذي يرتدي زياً عليه شعار فريق بوروسيا دورتموند الألماني أيضا «عندما كنا نلعب، كانوا يراقبوننا وبعضهم يحمل سلاحاً، ويمنعوننا من ارتداء لباس الفرق الأجنبية على اعتبار أنها من الكفار».

ويضيف «إذا وصل أحدنا وهو يرتدي قميصاً عليه شعار فريق أجنبي، كانوا ينزعون شعار الفريق بالمقص».

تعليقات

تعليقات