إحباط في القاهرة بعد ضياع الحلم العربي

ساد الإحباط والوجوم على وجوه آلاف المصريين الذين تجمعوا في الساحات العامة بالقاهرة مساء أول من أمس، أملاً في الاحتفال بـ «فرحة» إحراز منتخب بلادهم لقب كأس الأمم الافريقية في كرة القدم.

وخسرت مصر نهائي البطولة المقامة في الغابون بنتيجة 1-2 أمام المنتخب الكاميروني الذي أحرز لقبه القاري الخامس، وحرم مصر تعزيز رقمها القياسي في عدد الألقاب (7حاليا)، والعودة بقوة إلى البطولة بعد غياب المنتخب عن النسخ الثلاث الأخيرة.

وتجمع آلاف المصريين أمام أربع شاشات عملاقة نصبت في الهواء الطلق في ساحة كبرى بضاحية 6 أكتوبر في غرب العاصمة المصرية، حاملين الأبواق والأعلام المصرية، ومنهم المهندس ايمن أبو النور (30 عاما) مع زوجته وطفليه.

وقال أبو النور وهو يهم بمغادرة بحزن بالغ «كنا نحتاج لأي شيء يفرحنا. مشكلتنا أننا حاليا لا نجد ما يسعدنا. كلنا تمسكنا بأمل الفوز ببطولة كأس الأمم».

وتابع «أنا مصدوم. أملي في الفوز زاد بعد هدف التقدم لكن كل شيء انهار في الشوط الثاني»، فيما كانت ابنته حياة (عامان) تلوح بعلم مصري صغير.

وتدين الكاميرون بفوزها إلى البديلين نيكولاس نكولو وفنسان ابو بكر اللذين سجلا الهدفين في الدقيقتين 59 و88، بعدما كان محمد النني منح منتخب بلاده التقدم في الدقيقة 21.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات