إصابة الدماغ.. قنبلة مؤقتة

تشكل إصابات الرأس نسبة كبيرة من الإصابات التي يتعرض لها الرياضيون مثل الملاكمين وسائقي السيارات السريعة والمتزلجين على الثلج والجليد ولاعبي كرة القدم، وهي إصابة تعرف باسم القنبلة المؤقتة؛ حيث لا تعرف نتائجها أحياناً إلا بعد سنوات.

وتعرف إصابات الرأس أيضاً بمسميات أخرى مثل ارتجاج الدماغ أو ارتجاج المخ أو رضوض الرأس. ولكن ارتجاج المخ ليس محصوراً على الرياضيين، فهو قد يحدث أيضاً نتيجة الحوادث مثل السقوط وحوادث المركبات وأعمال العنف والمشاجرات. وقد تتفاوت نتائج الإصابة من مجرد رضوض بسيطة مروراً بحدوث ضرر في الجمجمة والدماغ وانتهاء في أسوأ الاحتمالات بالموت.

والدماغ محمي بعظام جمجمة الرأس التي تشكل سداً قوياً أمام الصدمات، كما تحيط به طبقات من نسيج يسمى السحايا يحوي السائل الشوكي الدماغي الذي يوفر بطانة أو وسادة تحمي الدماغ أيضاً.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات