بيكهام يعتذر عن «لحظة غضب»

اعترف الإنجليزي الدولي السابق ديفيد بيكهام بصحة الرسائل التي نشرها موقع فتبول ليكس والتي كشفت عن غضبه بشدة من عدم حصوله على لقب سير، وكذلك التي يرفض فيها التبرع لمنظمة «يونيسيف».

وقال بيكهام في اعتذار نشرته الصحافة البريطانية، لقد حدث ذلك في لحظة غضب، لا أزال ملتزماً بالقضايا الإنسانية، واعتذر عن كل من تعرضت له في هذه الرسائل في تلك اللحظات الغاضبة التي مررت بها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات