28

لم يميز الهجوم «العنيف جداً» الذي شنه قسم من جمهور بوروسيا دورتموند على مشجعي الفريق الزائر لايبزيغ أول من أمس بين رجل أو طفل وامرأة، بحسب ما ذكرت أمس الشرطة التي اعتقلت 28 شخصاً.

واحتشد 81360 مشجعاً لمشاهدة دورتموند يفوز على ضيفه لايبزيغ ثاني ترتيب الدوري 1- 0 إلا أن ما حصل خارج ملعب «سيغنال ايدونا بارك» قبيل انطلاق المباراة كان بعيداً عن الروح الرياضية، إذ تعرض مشجعو الفريق الزائر والذين بلغ عددهم زهاء 8500 شخص، لهجوم شرس من قبل نظرائهم.

وكشفت الشرطة في بيان أنه «قبيل انطلاق المباراة وفي منطقة ستروبيلاليه (خارج الملعب)، تعرض مشجعو لايبزيغ لوابل من الحجارة والعبوات من مشجعي بوروسيا دورتموند».

وتابعت شرطة دورتموند: «بالمجمل، كان ثمة الكثير من العدوانية والعنف من قبل أنصار دورتموند، وكانا موجهين ضد أي شخص يتعرفون إليه كمشجع للإيبزيغ، بغض النظر عما إذا كانوا أطفالاً صغاراً، نساء أو عائلات».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات