00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تكثيف الحملات الأمنية استعداداً للختام

ت + ت - الحجم الطبيعي

مع بدء العد التنازلي لموعد إسدال الستار على فعاليات دورة الألعاب الأولمبية الحالية (ريو دي جانيرو 2016) كثف الأمن البرازيلي من تواجده في كافة الشوارع والميادين المحيطة تحسباً لمفاجآت الساعات الأخيرة.

وعلى الرغم من الانتشار الأمني الكبير منذ بداية فعاليات الدورة والذي ظهر جلياً في جميع الطرق والميادين المؤدية لأماكن إقامة الفعاليات وكذلك داخل المنشآت الرياضية نفسها مثل المتنزه الأولمبي في بارا والذي يستضيف معظم فعاليات الأولمبياد، شهد اليومان الماضيان تواجداً أكبر لقوات الأمن وخاصة في أماكن تجمعات الجماهير.

كما تطوف المروحيات سماء ريو بشكل مستمر مع توجيه كاشفات ضوئية تجاه الطرق الرئيسية للكشف عن أي تحركات مريبة على الأرض.

وشهدت الأيام الماضية من فعاليات الدورة الأولمبية عدداً من حالات السرقة والاعتداءات التي تعرض لها المشاركون في الأولمبياد والضيوف والزائرون ولكنها لم ترتق للدرجة التي يمكن معها إفساد أجواء الدورة.

وكانت معظم هذه الحالات من السرقة متعلقة بالإقامة في القرية الأولمبية التي استضافت معظم الرياضيين الذين خاضوا فعاليات أولمبياد ريو لكن المنظمين نجحوا سريعا في التغلب على هذه المشاكل وحلها قبل أن تتفاقم.

طباعة Email