3 أطفال يتسللون إلى تدريب برشلونة

خاض الفريق الأول لبرشلونة الإسباني مرانه الأخير، أمس، استعداداً لمواجهة أرسنال الإنجليزي، الليلة، في إياب الدور ثمن النهائي لدوري الأبطال الأوروبي على ملعب «كامب نو» الذي شهد تسلل ثلاثة أطفال.

ونجح ثلاثة أطفال، بينهم اثنان يحملان الجنسية الإكوادورية وآخر أوروغوياني يقيمون في مالقا، ولكنهم يقضون عطلتهم في برشلونة، في التحايل على الإجراءات الأمنية الصارمة حول منشآت سانت جوان ديسبي الرياضية، والتسلل لملعب التدريبات الذي يحمل اسم الراحل تيتو فيلانوفا، حيث كان الفريق الكاتالوني يكمل استعداداته للقاء «الغانرز» ضمن حملة الدفاع عن لقبه الأوروبي.

واستقبل لاعبو البرسا الأطفال بشكل رائع، وقاموا بتوقيع «الأوتوغرافـــات» لهم والتقاط الصور الفوتوغرافية معهم، وذلك تحت أعين عناصر الأمن التابعة للنادي. كما قام اللاعبون بإشراك الأطفال في حلقات المران الصباحي، وقبلها قام نجوم أمثال أردا توران وداني ألفيش وجيرارد بيكيه وأدريانو كوريا بحملهم على الأعناق.

وبعد وقت قليل، طلب عناصر الأمن من الأطفال مغادرة الملعب للسماح للفريق باستكمال المران للاستعداد لمواجهة أرسنال.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات