00
إكسبو 2020 دبي اليوم

فرنسا تبكي ثلاثة من أبطالها الرياضيين

ت + ت - الحجم الطبيعي

بكت فرنسا أمس مقتل ثلاثة من ابطالها الرياضيين، بينهم البحارة الشهيرة فلورانس ارتو والبطلة الأولمبية للسباحة كاميل موفا، في حادث تصادم مروحيتين اوقع عشرة قتلى في شمال غرب الأرجنتين. وكما عند وفاة اي فرنسي في الخارج، فتح تحقيق قضائي في باريس في قضية قتل غير متعمد.

واشاد الرئيس فرانسوا هولاند بـ «ثلاثة ابطال» ارادوا «توسيع حدود» قدراتهم، معربا عن «صدمته» و«تأثره».

واعلن رئيس الوزراء مانويل فالس «ان فرنسا بكاملها في حداد هذا الصباح»، معبرا على «تويتر» عن «ألمه الكبير» غداة الحادث، الذي وقع اثناء تصوير حلقة من برنامج المغامرات «دروبد»، الذي تبثه شبكة «تي اف 1» التلفزيونية.

وقالت اللجنة الدولية الأولمبية ان «عالم الرياضة والأسرة الأولمبية فقدا ثلاثة من ابرع ممثليهم» معربة عن «حزنها».

وكانت فلورانس ارتو (57 عاما) من اشهر البحارة في العالم، وفازت بصورة خاصة عام 1990 في سباق «طريق الرم»، أهم السباقات عبر المحيط الأطلسي، فأبحرت منفردة بين بروتانيه غرب فرنسا وغوادولوب في الأنتيل الفرنسية.

كانت تعرف بلقب «خطيبة الأطلسي الصغيرة»، وكانت احدى النساء النادرات اللواتي تمكن من فرض انفسهن في عالم ذكوري.أما كاميل موفا (25 عاما) فكانت من البطلات اللواتي حصلن على اكبر قدر من الميداليات في تاريخ السباحة في فرنسا، وبرزت خلال دورة لندن للألعاب الأولمبية عام 2012، بفوزها بثلاث ميداليات، بينها الذهبية للسباحة الحرة 400 متر.

طباعة Email