كانوتيه يودع الصين بصعود السور العظيم

ودع المهاجم المالي فريدريك كانوتيه، الذي أعلن الأسبوع الماضي نهاية تعاقده مع نادي بكين جوان بعد عامين، أمس العاصمة الصينية كأحد السائحين، حيث صعد السور العظيم الواقع بضواحي المدينة، معلنا من هناك "نهاية رحلته عبر الصين". ولم يذكر اللاعب (36 عاما) حتى الآن إذا ما كان قد وقع لفريق آخر، وهو ما دفع الصحافة الرياضية إلى التنبؤ بقرب اعتزاله. وأفاد مصدر أمس بأن كانوتيه سيرحل عن العاصمة الصينية اليوم صوب دبي، دون أن يذكر مزيدا من التفاصيل)

طباعة Email
تعليقات

تعليقات