أحداث الشغب تعود إلى الملاعب التونسية

شهدت الجولة الثالثة من الدوري التونسي التي أقيمت أول من أمس أحداث عنف وتجاوزات خطيرة في عدة ملاعب، لعل أبرزها ملعب المنستير الذي احتضن مباراة الاتحاد المنستيري وضيفه الصفاقسي والتي عرفت احتجاجا جماهيريا تواصل إلى ما بعد المباراة حيث اجتاحت مجموعة من الجماهير ملعب المباراة في محاولة للاعتداء على طاقم التحكيم.

وبعد تدخل السلطات الأمنية لتفريق المحتجين مستعملة القنابل المسيلة للدموع، تواصلت الأحداث داخل مدينة المنستير وقد حاول المحتجون الاعتداء على منطقة الأمن بمدينة المنستير علما بأن نتيجة المباراة كانت التعادل بهدف لكل فريق. كما شهد ملعب قابس بدوره أحداث عنف كبيرة على الرغم من التعادل الايجابي بين الطرفين بهدفين لكل فريق وعرفت محاولات الاعتداء على مدرب فريقها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات