فيلبس يتوقع تحطيم أرقام قياسية بالزي الجديد

من المحتمل ان تنشب حرب ازياء السباحة التي ضربت بطولة العالم للعبة عام 2009 من جديد امس الاربعاء عندما يدشن السباح الاميركي مايكل فيلبس نوعا جديدا منها من اجل منافسات اللعبة في اولمبياد لندن 2012. وكان فيلبس يعارض بشدة الازياء التي باتت محظورة الان ورفض استخدامها انذاك لانه كان يعتقد انها تعزز الطفو لكنه يستعد للترويج لزي جديد. وتم تسجيل اكثر من 40 رقما قياسيا عالميا اثناء بطولة العالم في روما عام 2009 مما أثار احتجاجات واسعة النطاق. وقال فيلبس انذاك انه يفكر في اعتزال السباحة وقرر الاتحاد الدولي للسباحة منع تلك الازياء التي لعبت التقنية دورا كبيرا في تصميمها والحد من دور التقنية. لكن قبل أقل من ثمانية أشهر على انطلاق اولمبياد لندن سينضم فيلبس الى مواطنيه رايان لوكتي وناتالي كوجلين للكشف عن الازياء التي سيرتدونها في الاولمبياد. وتقول شركة سبيدو الصانعة للزي انه ثوري ويتسم بالابتكار وسوف يؤدي الى طوفان من الارقام القياسية الجديدة في الاولمبياد.

وقال فيلبس لرويترز «الارقام القياسية يجب ان تتحطم. من وجهة نظري الامر ليس مشكلة». واضاف «اذا أراد الناس العمل بجد وتحقيق ارقام جديدة فسوف يفعلونها. هناك أشخاص يريدون ذلك وسوف يفعلونها». ويحمل فيلبس ثلاثة ارقام قياسية حاليا في سباقات مئة و200 متر فراشة و400 متر فردي متنوع.

وتابع قائلا //يجب ألا يفكر الناس ان تلك الارقام لا يمكن تحطيمها .لا يوجد مستحيل. هذا ما تعلمته. لا توجد حدود لما يمكن ان تصل اليه.//

طباعة Email
تعليقات

تعليقات