غياب المدرب المواطن عن بداية تحضيرات أندية المحترفين

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يغيب المدرب المواطن عن مشهد بداية تحضيرات أندية دوري أدنوك للمحترفين في الموسم المقبل 2024 - 2025، بينما يعود المدرب العربي إلى الظهور في الانطلاقة، التي تشهد تفوقاً للمدرسة الأوروبية في عالم التدريب، بوجود 11 مدرباً ينتمون إلى دول «القارة العجوز»، بواقع 4 مدربين صربيين، و3 مدربين برتغاليين، ومدربين رومانيين، ومدرب واحد من كل من النرويج وهولندا.

وتمثل المدرسة اللاتينية في النسخة الجديدة من دورينا بمدربين، أحدهما برازيلي والثاني أرجنتيني، ومدرب واحد عربي، وهو المغربي الحسين عموتة، الذي أعلن الجزيرة، أول من أمس، عن التعاقد معه لقيادة فريقه الأول لكرة القدم حتى 2026.

ظهور أول

وتنتظر عموتة تحديات صعبة في ظهوره للمرة الأولى في دوري أدنوك للمحترفين، لإثبات كفاءته التدريبية بقيادة «فخر أبوظبي»، الساعي إلى العودة إلى منصة الأبطال، كوجه تدريبي جديد، إلى جانب 3 وجوه تدريبية أخرى جديدة، ممثلة في النرويجي روني ديلا مع الوحدة، والبرتغاليين جواو بيدرو سوزا مع بني ياس، وباولو سوزا مع شباب الأهلي، وجميعهم سيسعون لإرضاء تطلعات وطموحات إدارات أنديتهم وجماهيرهم.

ويتميز المدرب المغربي بسابق خبرة كبيرة بالكرة العربية والخليجية، بعدما سبق وعمل مدرباً للسد القطري من 2012 إلى 2015، والمنتخب الأردني لمدة عام من يونيو 2023 إلى يونيو 2024، بينما يملك مدرب بني ياس خبرة قصيرة للغاية بالكرة الخليجية، اكتسبها من العمل مدرباً للرائد السعودي من يناير حتى مايو 2022، في حين لم يسبق لكل من باولو سوزا وروني العمل في مجال التدريب في أي دولة عربية أو خليجية، ولذا ستكون تجربتهما مع الكرة الإماراتية جديدة بالكامل.

لا تغيير

في المقابل، نجح 6 مدربين في الاحتفاظ بمناصبهم الفنية مع أنديتهم من الموسم الماضي، وينفرد الروماني أولاريو كوزمين بالظهور للموسم الثالث على التوالي مع الشارقة، ويعزز مكانته عميداً لمدربي دورينا للمحترفين بالظهور للموسم العاشر، بسابق قيادته للعين من 2011 إلى 2013، ولشباب الأهلي من 2013 إلى 2017، وللشارقة من 2021 وحتى الآن، على الرغم من عدم تحقيقه أي ألقاب مع الفريق في الموسم الماضي، لكنه حقق قبلها مع الشارقة كأس صاحب السمو رئيس الدولة موسمي 2022 - 2021، و2023 - 2022، وكأس المحترفين 2023 - 2022، وكأس السوبر 2022، بينما يظهر الصربي ميلوش ميلوييفيتش مع الوصل للموسم الثاني على التوالي، بعد قيادته «الإمبراطور» للتتويج بدرع دوري أدنوك للمحترفين، وبكأس صاحب السمو رئيس الدولة في الموسم الماضي، وكذلك البرتغالي برونو بيريرا، بعدما قاد الفريق إلى الصعود لدوري المحترفين.

ويشترك 3 مدربين آخرين في توليهم للمسؤولية خلال منافسات الدوري، ولم يحضروا مع أنديتهم فترة الإعداد في الموسم الماضي، وجددت أنديتهم معهم بعد نجاحهم في تطوير النتائج، وهم الأرجنتيني هيرنان كريسبو، الذي تولى تدريب العين في نوفمبر 2023، ومدد عقده في مارس 2024، وبعدها حقق مع «الزعيم» لقب دوري أبطال آسيا موسم 2024 - 2023، والصربي غوران توميتش، الذي تم التعاقد معه لتدريب البطائح في يناير 2024، وجدد عقده في أبريل 2024، والهولندي ألفريد شرودر، الذي تولى تدريب النصر في نوفمبر 2023، بعد إنهاء ارتباطه مع العين، وجدد النصر معه في مارس 2024.

حضور متكرر

في حين يتكرر حضور 4 مدربين في دوري أدنوك للمحترفين، ولكن مع أندية مختلفة، وهم البرازيلي كايو زاناردي مع دبا الحصن الصاعد إلى دوري المحترفين، وسبق لكايو تدريب النصر بشكل مؤقت موسم 2019 - 2018، وتم التجديد معه بعد نجاحه في تحسين نتائج الفريق، ولكن أقيل بعد جولتين فقط من موسم 2020 - 2019، وتولى البطائح في الموسم التالي، وتمت إقالته بعد 9 جولات من الدوري، ثم تولى تدريب عجمان الموسم الماضي، وتمت إقالته أيضاً بعد الجولة الرابعة لتراجع النتائج، ويعود المدرب الصربي فوك رازوفيتش إلى الظهور في الملاعب الإماراتية من بوابة تدريب كلباء، بعدما سبق أن قاد الظفرة من 2018 إلى 2020، وتولى تدريب الوحدة موسم 2021 - 2020، وبعدها عمل مدرباً للفيحاء السعودي من 2021 إلى 2024.

أما الروماني دانييل إيسايلا، فانتقل إلى محطة جديدة بتولي تدريب خورفكان في الموسم الجديد، بعدما سبق أن قاد عجمان في أكتوبر 2023، ونجح في تحسين نتائج الفريق، وقبلها قاد بني ياس من 2020 إلى 2023، وحقق مع «السماوي» وصافة الدوري موسم 2021 - 2020، وبفارق 3 نقاط عن الجزيرة بطل تلك النسخة، بينما يعود الصربي غوران توفيغدزيتش إلى تدريب عجمان، بعدما تولى في الموسم الماضي تدريب النصر حتى إقالته في نوفمبر 2023، ثم تولى تدريب الوحدة في يناير 2024، وقاد الفريق إلى تحقيق كأس مصرف أبوظبي الإسلامي.

Email