سلطان بن حمدان بن زايد: البرازيلي مارلون الصفقة الأولى للعين .. والإعلان عن تعاقدات جديدة قريباً

ت + ت - الحجم الطبيعي

 أكد الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس إدارة نادي العين الرياضي الثقافي، رئيس اللجنة التنفيذية، رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، أن اهتمام سمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان نائب حاكم إمارة أبوظبي النائب الأول لرئيس النادي النائب الأول لرئيس مجلس الشرف رئيس مجلس إدارة نادي العين الرياضي الثقافي، والرعاية السامية والدعم الكبير اللذين تحظى بهما شركة نادي العين لكرة القدم من سموه، يقود الفريق إلى تحقيق الإنجازات ومواكبة التطور لبلوغ أعلى مؤشرات النجاح.

وأشار الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان، في بيان صادر عن النادي اليوم، إلى حرص مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم على الالتزام بتوجيهات سموه الخاصة بدعم الفريق الأول خلال فترة الانتقالات الصيفية في جميع الخطوط استعداداً للموسم الرياضي الذي سيشهد مشاركة العين في أكبر البطولات القارية والعالمية.

وقال الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان، إن شركة نادي العين لكرة القدم، تعمل على توفير متطلبات المرحلة المقبلة كافة لتحقيق أهداف النادي، اتساقاً مع رؤية قيادته وتطلعات جماهيره في كل مكان، وفقاً لتقارير الجهاز الفني بقيادة الأرجنتيني هيرنان كريسبو، لاستقطاب أفضل العناصر من أجل تعزيز صفوف الفريق ليكون البدلاء بمستوى اللاعبين الأساسيين.

وأكد أن أولى الصفقات التي أبرمها النادي في هذا الصيف هي ضم المدافع البرازيلي مارلون سانتوس الذي يعد خطوة مهمة في تعزيز قوة دفاعات الفريق وأنه يثق في قدرات اللاعب في صناعة الفارق بمنظومة الفريق وأنه سيتم الإعلان عن تعاقدات أخرى جديدة قريبا.

واعتبر رئيس مجلس إدارة شركة نادي العين لكرة القدم، التتويج بلقب دوري أبطال آسيا 2023 - 2024، بداية الانطلاقة الحقيقية لمرحلة مهمة في تاريخ النادي ومنطق البطولات سيظل منهجاً للعين وأساساً للعمل في هذا النادي الكبير.

وأوضح الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان، أن شركة نادي العين لكرة القدم، تجسد مبدأ تطبيق الاحتراف الفعلي والذي يعتبر نهجاً للعمل المؤسسي الذي سيقود إلى النقلة النوعية في الإدارة الرياضية بداية من الموسم الجديد، كما يمضي العمل في الشركة برؤية واضحة وخطط استراتيجية واثقة في التحضير للموسم القادم، ولا تقتصر الجهود على جانب بعينه بل تهتم بالتفاصيل المرتبطة بآلية عمل منظومة الشركة الذي لا يتجزأ ويتضمن الاهتمام بمستقبل واعد للنادي في صناعة مواهب كرة القدم لتعزيز الصفوف وتفعيل مفهوم الاستثمار وزيادة الموارد.

وتعليقاً على التقارير الإعلامية التي ربطت الثلاثي "الدولي" لابا كودجو وسفيان رحيمي وكاكاو أليخاندرو بمغادرة صفوف الفريق في الموسم القادم، قال: المؤكد أن سفيان وكاكو ولابا من الركائز الأساسية وتجهيز الفريق للموسم الجديد يتأسس عليهم، غير أن إقحام اسم بطل آسيا في الترويج لبعض الأسماء على مستوى المنطقة أمر طبيعي لقيمة اسم النادي والإنجاز الكبير الذي حققه أخيراً، ولكن العين يعمل بنهج واضح، وهناك خطط فنية وموازنة مدروسة تم رصدها للتعاقدات وفقاً لاحتياجات الفريق وليس حسب متطلبات الترويج.

وعن سبب اختيار الرباط لمعسكر الفريق، قال: تلقينا عدة عروض لإقامة المعسكر الخارجي لإعداد بطل آسيا في الموسم القادم من أوروبا وشرق آسيا، غير أن شركة كرة القدم استقرت على إقامة المعسكر في المملكة المغربية الشقيقة لعدة أسباب منها مقر الاقامة للبعثة والطقس وجودة الملاعب والمباريات الودية المطلوبة واعتبارات أخرى فنية وثقافية وتسويقية.

وحول اختيار سفيان رحيمي لتعزيز صفوف المنتخب الأولمبي المغربي في أولمبياد باريس 2024، قال: الواقع يؤكد أن المستوى الذي ظهر عليه "الدولي" المغربي، سفيان رحيمي، يبعث على الفخر والاعتزاز وفي اعتقادي أن اختياره ضمن قائمة المنتخب المغربي في أولمبياد باريس 2024، أفضل تكريم لسفيان وجميع زملائه اللاعبين في الموسم الماضي، كما أن استدعاء المهدي مبارك أخيراً لقائمة المنتخب الأولمبي المغربي يعتبر مؤشراً إيجابياً على تطور إمكانيات اللاعب العائد لقائمة العين من صفوف نادي الرجاء بطل الدوري والكأس.

وعن جماهير العين قال الشيخ سلطان بن حمدان بن زايد آل نهيان : جمهور العين يعتبر اللاعب رقم "1" في منظومة الفريق وأحد أهم أسباب انتصاراته والعمل على تحقيق طموحاتهم وإسعادهم واجب على الإدارة، كما أننا نتفهم أن ملاحظات بعض رواد مواقع التواصل الاجتماعي حول عمل الإدارة والجهاز الفني نابعة من حبهم الصادق وحرصهم الكبير على ناديهم وهذا أمر إيجابي بالنسبة لنا في شركة كرة القدم وهدفنا دائماً العمل على رضاهم.

وأضاف: أجرينا بعض التحديثات على المكتب الإعلامي في شركة كرة القدم من أجل تقديم خدمة إعلامية مميزة تواكب الإعلام الحديث والتطورات التقنية السريعة وتتأسس على مبدأ الثقة والشفافية والتواصل الفعّال بين الجماهير ووسائل الإعلام والمنصات الرياضية المتخصصة، وحتى يصبح مكتبنا الإعلامي مصدراً للأخبار الحصرية لجميع فرق النادي.

وعن الاجتماع التنسيقي الذي انعقد أخيراً، بين الاتحاد الدولي لكرة القدم وإدارة النادي، قال: التنسيق مع الاتحاد الدولي لكرة القدم "FIFA" تجسد عبر عدة اجتماعات ومن ضمن أولويات النادي التي تمت مناقشتها ملف التسهيلات الخاص بجمهور النادي لحضور كأس العالم للأندية بالإضافة إلى مناقشة عدة ملفات خاصة بالشؤون التنظيمية والتشغيلية والتسويقية والإعلامية.

وحول المكافآت المالية التي حصل عليها العين مقابل تأهله لكأس العالم للأندية، قال: كل ما تم ذكره في وسائل الإعلام عن العوائد المادية أو المكافآت المالية الخاصة بمسابقة كأس العالم للأندية مجرد اجتهادات حتى اللحظة ومن المقرر أن تتضح الصورة رسمياً بالنسبة للأندية بحلول شهر ديسمبر المقبل.

وعن التحديات المتمثلة في "روزنامة" جدول المباريات المضغوط الموسم الماضي والتي من المتوقع أن يواجهها الفريق في الموسم القادم أيضاً، قال: ما يميز المنظومة الرياضية بدولتنا الحبيبة والمؤلفة من مجالس رياضية واتحاد كرة ورابطة محترفين وأندية رياضية هو العمل بروح الأسرة الواحدة من أجل تهيئة الأسباب لممثلي الوطن في مهامهم الرسمية، وهنا لابد من التأكيد على أن اتحاد الكرة ورابطة المحترفين كانا وسيظلان شركاء وداعمين أساسين للأندية بالدولة ونثق في أنهما أكثر حرصاً على تقديم الأندية المستوى المطلوب في المشاركات الخارجية باسم الدولة خلال الموسم القادم، والواقع يؤكد أن هذا الأمر لا يمكن أن يتحقق إلا بالعمل الجماعي والتعاون المشترك وتبادل الآراء ووجهات النظر والأفكار بين الجميع ونتمنى التوفيق لرابطة المحترفين واتحاد الكرة برئاسة معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان في تحقيق الأهداف المرجوة، وكلنا ثقة في قدرة المنتخب الإماراتي على التأهل عبر تصفيات كأس العالم للمحفل العالمي تحت قيادة رئيس الاتحاد.

Email