الإدارة العامة للإقامة وشُؤون الأجانب بدُبيّ ومجلس دُبيّ الرياضي يوقعان مُذكرة تفاهُم مشترك

ت + ت - الحجم الطبيعي

من مُنطلق التنسيق والتكامُل، وتعزيز الجودة ونظم التميز، أبرمت الإدارة العامة للإقامة وشُؤون الأجانب بدُبيّ، ومجلس دُبيّ الرياضي، مُذكرة تفاهُم، بقصد دعم التعاون وتوحيد الجهود المشتركة بين الجانبين، من خلال الاستفادة من الأدوات والإمكانات المتوفرة وتوظيف قُدرات وخبرات الكوادر البشريّة، والأجهزة الفنية والتقنيّة، والخبرات العملية التراكُميّة لدى كُل منهما، وما ينبثق عن ذلك من مخرجات تنعكس على جودة الخدمات.

وقّع المُذكرة عن الطرف الأول سعادة الفريق محمد أحمد المري، مدير عام الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، فيما وقعها عن الطرف الثاني سعادة سعيد حارب، الأمين العام لمجلس دبي الرياضي، وذلك بحُضور عددٍ من الضباط و الكوادر الإدارية والبشرية من الطرفين .

وتهدف المذكرة إلى تطوير برامج وفعاليات رياضية مشتركة، للفئات العمالية بصورةٍ مُستمرة، والعمل على توفير بيئة رياضية مُستدامة للعمال،إضافةً إلى نشرثقافة التطوع وترسيخ وتنويع مجالات التعاون في الأحداث والفعاليات الرياضية ضمن مُبادرة "التطوع الرياضي"، فضلاً عن التنسيق المستمر بين الطرفين بشأن الأحداث الرياضية على مستوى الإمارة، بهدف إشراك الفئة العُمالية فيها.

وتتمثل أوجه التعاون بين الطرفين على تطوير برامج وفعاليات رياضية بما يتناسب مع الفئة العمالية وتوفير المرافق الرياضية لتنفيذها والدعم اللازم لإنجاحها وتنص أيضاً على توفير بيانات الأحداث والتنسيق بشأن إشراك الفئة العمالية فيها والاستشارات الفنية .

وأكدَّ سعادة مدير عام الإدارة العامة الفريق محمد أحمد المري أن هذه المذكرة تأتي تجسيداً لرؤية القيادة الرشيدة وتوجيهات حكومة دبي في تعزيز الشراكات والتعاون بين مختلف الجهات لتحقيق الأهداف الوطنية، حيث أنها ستفتح آفاقاً جديدة لتعزيز تبادل الخبرات والتجارب بين الجانبين وأضاف أن إقامة دبي ملتزمة بدعم وتعزيز الصحة العامة واللياقة البدنية بين الموظفين والفئة العُمالية وكذلك أفراد المجتمع حيث ستتيح هذه المذكرة تنظيم برامج ومبادرات رياضية مبتكرة باستخدام أحدث التقنيات لتعزيز نمط الحياة الصحي والمتوازن،

وأشار سعادته إلى أهمية ودور الرياضة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، وتعزيز الرفاهية العامة و جودة الحياة عبر تحقيق نتائج إيجابية ومثمرة على كافة الأصعدة،متوجهاً بالشكر والتقدير لمجلس دبي الرياضي على تعاونهم ودعمهم المستمر

وبدوره قال سعادة سعيد حارب أمين عام مجلس دبي الرياضي: "يأتي توقيع مذكرة التفاهم في إطار تعاوننا المستمر مع الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب، ومواصلة رحلة النجاح لإسعاد قطاع العمال في دبي، و تتيح لنا هذه الاتفاقية تقديم المزيد لفئة العمال، من خلال تنظيم المزيد من الفعاليات الرياضية والمجتمعية المتميزة التي تدخل السرور عليهم وتجسد تقدير دولة الإمارات لفئة العمال في جميع تخصصاتهم، حيث تأتي في إطار تعزيز جودة الحياة الذي يعمل الجميع لتحقيقه بما يجعل من دبي المدينة الأفضل للعيش والعمل، كما ان مواصلة العمل والارتقاء المستمر في تنظيم الفعاليات العمالية يؤكد حرص القيادة الرشيدة على سعادة هذه الفئة المهمة لمجتمعنا ومنحهم الفرصة للاستمتاع بخوض المنافسات والمشاركة في مختلف الفعاليات المتنوعة في جميع مجالات الحياة".

وأضاف حارب: "يحتل العمال مكانة مميزة في مجتمعنا وينالون تقديرًا كبيرًا من القيادة الرشيدة ومن مختلف المؤسسات وفئات المجتمع تقديرًا لدورهم الكبير والحيوي في حياتنا اليومية وفي بناء الوطن، كما أن هذه الفئة المهمة هي طرف أساسي في عملية التنمية المستمرة بالدولة وجزء من نسيج مجتمعنا المتنوع، ويعتز مجلس دبي الرياضي بأن يكون للعمال نصيب مهم في أنشطة وفعاليات المجلس السنوية، موضحاً أنه و بالتعاون مع الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب سيتم تحقيق العديد من الأهداف الرياضية والمجتمعية عبر تنظيم الفعاليات والبطولات الرياضية السنوية المختلفة، التي تنعكس على زيادة إنتاجيتهم ورفع روحهم المعنوية بما يحقق الاستدامة ، وفي مقدمة هذه الفعاليات "الدورة الرياضية العمالية" التي ينظمها مجلس دبي الرياضي بالتعاون مع الهيئة تحت شعار "إسعادهم هدفنا" في 10 مواقع مختلفة بدبي وتشهد مشاركة 40 ألف عامل من 275 شركة يتنافسون في 11 لعبة رياضية".

Email