بنفيكا يدير أكاديمية النصر بالطريقة البرتغالية

ت + ت - الحجم الطبيعي

أبرم النصر اتفاقية تعاون مع نادي بنفيكا البرتغالي لإدارة أكاديمية كرة القدم فنياً وتطوير المواهب عبر تنفيذ جملة من البرامج والخطط الفنية ومتابعة الناشئين وصقل موهبتهم.

وتم الإعلان عن الاتفاقية في مؤتمر صحافي عقد مساء أمس في نادي النصر تحدث فيه عادل شاكري عضو مجلس إدارة النصر، مشرف أكاديمية الكرة ونونو غوميز نجم منتخب البرتغال ونادي بنفيكا سابقاً ومستشاره الدولي وعدد من ممثلي النادي البرتغالي.

وتشمل بنود الاتفاقية التي تمتد 5 سنوات اعتماد منظومة عمل بنفيكا لإدارة أكاديمية النصر وقضاء فترة معايشة لبعض اللاعبين و3 مدربين مواطنين في أكاديمية النادي في البرتغال.

وأكد عادل شاكري أن الهدف من هذا المشروع رفع مستوى الأكاديمية وأن التعاقد مع نادي بنفيكا لم يأتِ من فراغ، إذ يعد واحداً من أبرز الأندية الأوروبية في تكوين اللاعبين ويملك واحدة من كبرى الأكاديميات على مستوى العالم، كما أن هناك العديد من اللاعبين الكبار الذين انطلقوا منه إلى أعرق الأندية الأوروبية.

وقال: الأكاديمية أساس كل نادٍ ومن يتطلع للمنافسة في الألقاب يجب عليه الاهتمام والتركيز على المواهب، ولهذا السبب قمنا بتوقيع اتفاقية مع أكاديمية بنفيكا.

فخر

من جهته أكد نونو غوميز أنه يفخر بتمثيل نادي بنفيكا وأن يكون أحد اللاعبين الذين لعبوا به 12 موسماً، وقال: اتفاقية التعاون بين بنفيكا والنصر ستحقق العديد من المكاسب للطرفين، ولا سيما أن بنفيكا يعد من أبرز الأندية الأوروبية في تطوير المواهب ولدينا العديد من اللاعبين في مختلف الأندية الكبيرة.

وأضاف: نثق بأننا سنقوم بعمل رائع هنا ونحقق أحلام العديد من اللاعبين الصغار، وكل الإمكانات في النصر، فالملاعب ومرافق النادي على طراز أوروبي وكل ذلك يجعلنا نعمل في ظروف جيدة لتحقيق الأهداف التي نتطلع لها جميعاً، ونحن هنا من أجل مشاركة خبرتنا مع نادي النصر والإسهام في تصعيد غير لاعب موهوب إلى الفريق الأول ولمَ لا نرى يوماً لاعباً إماراتياً في نادي بنفيكا؟ الأمر ليس مستحيلاً، والحلم ممكن.

وتابع: الآن، أول ما يتبادر إلى ذهني حلم طفولتي، لأنني نشأت وأنا أشاهد كرة القدم وأحلم بأن أصبح لاعب كرة قدم محترفاً، وبالطبع تلك الأوقات التي كنت أشاهد فيها مباريات كرة القدم وأنا طفل صغير، كنت أحلم بأن أرتدي قميص المنتخب البرتغالي، وحققت ذلك.

وصرح غوميز أن النصر سيكون باب بنفيكا للانتشار في منطقة الشرق الأوسط وفي مختلف أنحاء العالم بما أن التجربة الأولى للنادي خارج البرتغال، مشيراً إلى أن بنفيكا بدأ استراتيجية تطوير المواهب قبل 25 عاماً ويحصد حالياً الثمار بما أنه أصبح من أفضل الأندية الأوروبية في تكوين اللاعبين.

وأوضح النجم البرتغالي أن الموهبة وحدها لا تكفي لصنع اللاعبين الكبار، وأنه يجب على اللاعب أن يعمل بجدية لتحقيق هدفه وأن يكون شغوفاً باللعبة ويتحلى بالانضباط، مشيراً إلى أن الكرة الإماراتية غنية بالمواهب ولكنهم يحتاجون إلى مدربين جيدين لتطوير موهبتهم وفقاً لاستراتيجية متوسطة وبعيدة المدى، وقال: لا يمكن أن نصنع لاعبين كباراً في يوم وليلة، الأمر يتطلب الصبر والعمل الاحترافي.

Email