مبخوت.. عاشق الأرقام القياسية وصاحب البصمات التاريخية

ت + ت - الحجم الطبيعي

برغم عدم حصوله على لقب هداف دوري أدنوك للمحترفين لكرة القدم للموسم المنقضي 2022/2023، حافظ علي مبخوت نجم فريق الجزيرة ومنتخب الإمارات على رقمه القياسي الذي حققه في موسم 2016/2017 بـ33 هدفا، ولم يتمكن أي هداف للمسابقة حتى الآن من تجاوز هذا الرقم.

وحل مبخوت ثانيا في قائمة هدافي الدوري بالموسم المنقضي مسجلا 27 هدفا، وبفارق هدف واحد خلف التوجولي لابا كودجو لاعب العين.

وخلال مسيرته الكروية حتى الآن، فاز مبخوت بلقب هداف المسابقة مرتين؛ كانت الأولى في موسم 2016/2017، برقمه القياسي (33 هدفا)، والثانية في موسم 2020/2021 بـ25 هدفا، وساهم بتتويج فريق الجزيرة بلقب الدوري 3 مرات في 2011، و2017، و2021، وكأس رئيس الدولة في نسخ 2011، 2012، 2016، وكأس الرابطة في 2010، وكأس السوبر 2021.

وسجل مبخوت خلال الموسم المنقضي 27 هدفا في مسابقة الدوري، وهز شباك جميع فرق المسابقة عدا فريق عجمان، وكان البطائح أكثر الفرق استقبالا لأهداف مبخوت بـ4 أهداف، مقابل 3 أهداف للاعب في مرمى كل من دبا، وخورفكان، والشارقة، والنصر، والظفرة، وهدفين بمرمى كل من بني ياس، واتحاد كلباء، وهدف واحد بمرمى كل من العين، والوصل، والوحدة، وشباب الأهلي.

وأحرز مبخوت 13 من أهدافه في الموسم المنقضي عبر ركلات الجزاء، كما صنع 6 أهداف في المباريات الـ25 التي خاضها.

وخلال مسيرته الكروية حتى الآن، سجل مبخوت 15 هاتريك؛ منها اثنين خلال موسم 2022/2023، كما يبلغ رصيده الإجمالي من الأهداف في مسابقة الدوري 208 أهداف.

وطبقا لموقع "ترانسفير ماركت" العالمي المتخصص في إحصائيات وأرقام اللاعبين والفرق، لا يزال مبخوت هو الأعلى قيمة سوقية من بين جميع اللاعبين الإماراتيين بفريق الجزيرة؛ وتبلغ قيمته السوقية 3 ملايين يورو، ويأتي ثانيا خلف زميله فلورين تاساني، الذي تبلغ قيمته السوقية 4 ملايين يورو.

وأكد الهولندي مارسيل كايزر المدير الفني لفريق الجزيرة أن ما حققه مبخوت من إنجازات متتالية وحفاظه على رقمه القياسي لعدد الأهداف المسجلة في نسخة واحدة من مسابقة الدوري الإماراتي يؤكد أنه الأفضل وأنه يستطيع تحقيق المزيد من النجاح في الفترة المقبلة.

وقال كايزر: "مبخوت هداف أسطوري بالنسبة لي، خاصة وأنه يفكر دائما في حسابات فريقه وزملائه، بعيدا عن مصلحته الشخصية؛ ففي مباراة الفريق الأخيرة بالدوري كان بإمكانه تسجيل هدف ثان، لكنه مرر الكرة لزميله أحمد العطاس العائد من الإصابة لمنحه المزيد من الثقة".

وعن سر تميز مبخوت في تسجيل ركلات الجزاء، قال كايزر: "لديه موهبة فريدة يتمتع بها، فهو يستخدم تكتيك خاص حيث يقوم بالتعامل ببطء مع الكرة، ما يجعل حارس الفريق الخصم يصاب بالحيرة، ومن ثم يسدد الكرة في مرماه".

وأوضح: "أتمنى أن يلعب مبخوت مع منتخب الإمارات في بطولة عالمية مثل كأس العالم".

طباعة Email