5 مكاسب للنصر بعد الفوز على بني ياس

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

خرج النصر بـ 5 مكاسب، بعد الفوز الثمين الذي حققه أمام بني ياس، بهدف دون رد، في المباراة التي جمعتهما أول من أمس، لحساب الجولة 19 لدوري أدنوك لمحترفين، ليرفع العميد رصيده إلى 17 نقطة، إلى جانب البطائح صاحب المركز 11 بفارق الأهداف.

وتتضمن المكاسب الخمسة، أولاً تحقيق فوز بطعم 6 نقاط، بما أنه جاء على حساب أحد المنافسين المباشرين ضمن صراع البقاء، وتقليص الفارق بينه وبين النصر إلى نقطتين فقط، ومن جهة أخرى، تعميق الفارق بين الظفرة صاحب المركز الأخير إلى 9 نقاط، وثانياً الاقتراب أكثر فأكثر من المنطقة الدافئة في جدول الترتيب، أما المكسب الثالث والمهم أيضاً، فهو التخلص من الضغوط النفسية التي عانى منها الفريق طيلة الشهور الماضية، بسبب وجوده ضمن دائرة الخطر، ورابعاً إعادة الثقة للاعبين وللجمهور، وأخيراً تجديد الثقة في المدرب الكرواتي غوران توميتش، الذي عانى بدوره من عدة انتقادات في الفترة الأخيرة، بسبب طريقة لعبه وقراءته للمباريات.

وستساعد جميع هذه المكاسب النصر في الفترة المقبلة، وتجعله يلعب بأكثر أريحية، لتحسين مركزه، والإعداد الجيد لنصف نهائي كأس الرابطة، الذي يجمعه مع العين أبريل المقبل.

أهمية الفوز

وأكد عبد الله بن طوق رئيس مجلس إدارة شركة النصر لكرة القدم، أن أهمية الفوز تتجلى من خلال تقليل الضغوط على الفريق في المرحلة المقبلة، ما يجعله يواصل المشوار في ظروف مريحة، بعد معاناته من ضغوط مستمرة من أكتوبر الماضي، مشيراً إلى أن النقاط الثلاث التي حققها النصر، تبعده نسبياً عن منطقة الخطر، وقال: ما يثلج الصدر هو تحقيق الفريق للأهداف التي وضعناها في الدور الثاني، وفي مقدمها الفوز على الفرق المنافسة لنا بشكل مباشر، وحتى الآن حصدنا 9 نقاط من الظفرة وخورفكان وبني ياس.

وحول مدى نجاح اللاعبين الجدد الذين استقطبهم النصر خلال فترة الانتقالات الشتوية الأخيرة، أوضح بن طوق أن هذه التعاقدات عبارة عن دعم صفوف لسد بعض الثغرات والنقائص في الفريق، وأضاف: ما قمنا به في فترة الانتقالات، هو مجرد دعم لصفوف الفريق، لم نكن نتطلع لاستقطاب 3 أو 4 لاعبين، من أجل تغيير شكل الفريق بالكامل، لأننا نعلم أن الخيارات محدودة في الانتقالات الشتوية، لذا، حرصنا على استقطاب لاعبين يساعدوننا على تحقيق هدف محدد، وهو تحسين أداء بعض المراكز، وأعتقد أننا نجحنا إلى حد ما في تحقيقه، حيث يشارك أغلب اللاعبين الذين تعاقدنا معهم باستمرار في تشكيلة الفريق، وهو ما نعتبره نجاحاً للميركاتو الشتوي، خاصة بالنسبة لحمدان الكمالي وعبد العزيز صنقور وسلطان الشامسي، لولا إصابته، لكان أحد العناصر المهمة في الفريق، وبالرغم من ابتعادهم لفترة طويلة عن المباريات، إلا أنهم يقدمون مستويات أكثر من رائعة.

حصد النتائج

وصرح رئيس مجلس إدارة شركة النصر لكرة القدم، أن الهدف المقبل، هو مواصلة حصد النتائج الإيجابية، ليس فقط أمام الفريق القريبة في الترتيب، ولكن أيضاً على حساب أصحاب المراكز الأولى، مشيراً إلى أن النصر يعد من الفرق الـ 6 الكبيرة في الدوري، ومن الطبيعي أن ينتصر على أي فريق، وقال: أمامنا 7 مباريات متبقية في مسابقة الدوري، سنعمل على تحقيق أكبر عدد ممكن من النقاط، ونبني عليها للموسم المقبل.

ووصف بن طوق موسم النصر الحالي بالسلبي، وأكد أن الإدارة غير راضية، ولكن يجب أخذ الأمور بطريقة إيجابية، والتعلم من الأخطاء، والعمل بطريقة مختلفة في الموسم المقبل، مشيراً إلى أن العلامة المضيئة في مشوار النصر، رغم سلبياته العديدة، هو وجود الفريق ضمن المربع الذهبي لكأس الرابطة، وبالتالي، استمراره في قلب المنافسة على أحد الألقاب حتى شهر مايو، ما يشكل حافزاً للفريق للاستمرار بروح معنوية عالية، وختم قائلاً: نشكر جماهيرنا الوفية على مؤازرتها للفريق، ونعتذر منهم على النتائج التي جاءت دون التطلعات.

طباعة Email