عيسى الذباحي لـ «البيان»: «خليجي 25» كشفت واقعنا الكروي المر

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

أشار عيسى الذباحي رئيس مجلس إدارة نادي كلباء السابق، إلى أن بطولة «خليجي 25»، كشفت لنا حقيقة واقعنا الكروي المر، وتراجع المستوى بشكل كبير، فمن غير المعقول ولا المقبول، أن يودع منتخب الإمارات البطولة من الدور الأول، وبنقطة واحدة، على الرغم من الاهتمام المتزايد بالنشاط الكروي، وتوافر البنية التحتية والملاعب، والتي لا تتوافر لعدد من المنتخبات المشاركة في تلك البطولة، وكذلك الصرف المالي الضخم، خاصة بعد تطبيق الاحتراف «الوهمي»، والذي أرهق كاهل معظم الأندية، وزاد من ديونها المالية، لذلك، فإن جماهيرنا حزينة، وشاهدنا ذلك بإحجامها عن متابعة منافسات الدوري أمس.

تطوير

وقال عيسى الذباحي: ملف المنتخبات يعتبر من أهم الملفات التي في حاجة إلى تطوير وعمل دؤوب، بداية من منتخبات المراحل السنية، التي خرجت من معظم البطولات التي شاركت فيها بخفي حنين، ونهاية بالمنتخب الأول، والأمر يستدعي وضع استراتيجية عامة للارتقاء بكافة المنتخبات، والتعاون مع وزارة التربية والتعليم، وهيئة الرياضة لعودة دوري المدارس، الذي فرخ معظم نجوم الكرة السابقين، ودعم قطاع المراحل السنية بمواهب واعدة، بعد أن امتلأ هذا القطاع باللاعبين المقيمين، والذين نالوا فرصة اللعب، ما قلل من فرصة اللاعب المواطن بالمشاركة في المباريات، ونحن لسنا ضد الاستعانة بالكفاءات من المقيمين الذين ولدو وتربوا في البلاد، ولكننا ضد حالة الاستقدام من مختلف دول العالم، واعتبارهم مقيمين، ولا بد من إعادة تصحيح الوضع، بما يتناسب مع أصل القرار السامي.

فرصة

وطالب عيسى الذباحي بضرورة إعادة دوري المناطق، الذي كان يعتبر فرصة أمام مدربي المنتخبات لاكتشاف المواهب، وفرصة للاعبين لإبراز قدرتهم، مع الاستعانة بمدربين مواطنين أو عرب، وكفانا تجارب غير ناجحة مع مدربين أجانب.

اهتمام

وأشار الذباحي، إلى أن البعض يرى أن الاهتمام الأكبر، يجب أن يكون بمسابقات المحترفين، ولكننا نلاحظ تدني مستوى دوري الدرجة الأولى «الهواة»، وإن كنت ضد هذا المسمى، لعدم وجود لاعب هاوٍ الآن، فهذا الدوري كان يمد جميع الفرق الأولى بمعظم الأندية بلاعبين أكفاء، الآن أصبح عبئاً على الأندية، لوجود لاعبين أجانب ترهق ميزانية الأندية، كما أن معظم الأندية تضم في صفوفها لاعبين فوق الثلاثين عاماً، بعد أن اعتمدت الأندية على «شواب» دوري المحترفين، في تجربة لم يكتب لها النجاح للآن، نأمل من اتحاد الكرة أن يعيد ترتيب أوراق هذا الدوري، بما يضمن تطور مستواه، وعودة اللاعبين الشباب الموهوبين للعب مع الفرق، بما يعزز من فرص انضمامهم للمنتخبات الوطنية.

إهمال

أكد عيسى الذباحي، أن إهمال فرق المراحل السنية وتكوين القاعدة، وراء ضعف مستوى عدد من الفرق الكبار في المحترفين، حيث أهملت الفرق بناء قاعدتها، وتنمية المواهب الصغيرة الواعدة، معتمدة على استقطاب لاعبين جاهزين من مختلف الفرق المنافسة، لذلك تدنى الأداء، وهبط المستوى، وتهدد مستقبل عدة فرق بشكل واضح هذا الموسم.

وأضاف قائلاً: خلال الفترة الماضية، عانينا كثيراً بوجود أشخاص يتمسكون بالكراسي أكثر من تمسكهم بالارتقاء بالعمل، ومن غياب دور الرقابة والمحاسبة لمعظم مجالس الإدارة، لذلك، حدثت العديد من الأخطاء والتجاوزات، وقفت سداً منيعاً أمام تحقيق الإنجازات، مثل ابتعاد المختصين وأبناء اللعبة عن تشكيلات مجالس الإدارة، فهل يعقل تشكيل شركة لكرة القدم، بدون وجود أي لاعب سابق في عضويتها، ونأمل أن يعاد ترتيب الأوراق بشكل جدي، ودراسة عودة الانتخابات لمجالس إدارات الأندية، لحسن اختيار الكفاءات لإدارة العمل الرياضي، مع وضع استراتيجية محددة وطموحة، تضع رياضتنا على الطريق الصحيح، لتحقيق الإنجازات.

طباعة Email