افتتاح مركز «فيفا» الجديد للطب الرياضي بدبي

عوض الكتبي وداوود الهاجري وسامي القمزي في حفل الافتتاح | تصوير: عيسى البلوشي

ت + ت - الحجم الطبيعي

افتتح عوض صغير الكتبي المدير العام لهيئة الصحة بدبي، المقر الجديد لمركز فيفا الطبي المتميز بدبي، بمنطقة الجداف، بحضور المهندس داوود الهاجري مدير عام بلدية دبي، وسامي القمزي رئيس مركز الفيفا الطبي، واللواء «م» إسماعيل القرقاوي رئيس الاتحادين الإماراتي والعربي لكرة السلة.

وشهدت مراسم حفل الافتتاح، إقامة ملتقى «طب كرة القدم»، بمشاركة الدكتور اندي ماسي مدير القسم الطبي بالاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، والدكتور غورتشاران سينغ رئيس اللجنة الطبية بالاتحاد الآسيوي للكرة، والدكتور مصطفى الهاشمي رئيس اللجنة الطبية باتحاد الإمارات للكرة.

وأشاد عوض صغير الكتبي، بوجود مركز طبي معتمد من قبل الفيفا في دبي، لما يقدمه من خدمات طبية راقية، تعكس ثقة الاتحاد الدولي للكرة في القدرات الإماراتية، وأيضاً الجهود التي تبذل في استضافة أكبر المنشآت الطبية بمواصفات مطابقة للمعايير.

من جانبه، قال سامي القمزي: «يسعدني الإعلان عن افتتاح المقر الجديد لمركز فيفا الطبي المتميز بدبي، ونعرب عن ارتياحنا للمضي قدماً في تطبيق خطتنا الاستراتيجية للارتقاء بمركز فيفا الطبي المتميز بدبي، بما يواكب أهدافنا في تقديم أرقى الخدمات الطبية للرياضيين من داخل الدولة وخارجها، يقدم المركز، خدمات طبية على أعلى مستوى، بفضل تطبيق أحدث المعاير التشغيلية والعلمية، والتي يتم وضعها وتحديثها من قبل اللجنة الطبية للاتحاد الدولي لكرة القدم، ونحرص على تعميق أواصر التعاون والتشاور مع الاتحادين الدولي والآسيوي للكرة، بالإضافة إلى شراكتنا الاستراتيجية مع الاتحاد الإماراتي، بما يعزز من مكانة دبي على الساحة العلاجية للرياضيين والمجتمع».

خدمات طبية

يعد مركز «فيفا» الطبي المتميز بدبي، أول مشروع من نوعه داخل الإمارات لخدمة الرياضة والرياضيين، وتم افتتاحه عام 2016، وحاصل على شهادة اعتماد من الاتحاد الدولي للكرة، ليكون ضمن شبكة التميز الطبي، التي تضم 49 مركزاً في العالم، ومتخصصة بتقديم خدمات طبية للرياضيين، وفقاً لأحدث المعاير التشغيلية والعلمية.

ويحتوي المقر الجديد بمنطقة الجداف، إلى جانب مرافق العلاج والتأهيل والاستشفاء، على ملعبين خارجيين من العشب الطبيعي والصناعي، ومسبحاً بطول 25 متراً، ومرافق استشفاء للعلاج، وتم تدعيمه بأجهزة حديثة في العلاج الطبي، مثل جهاز العلاج بالموجات الكهرومغناطيسية، والذي يساعد على الإسراع في التعافي.

كما تم تعزيز العمل بأحدث جهاز في التأهيل الذهني والتوافق العصبي، والذي يساعد الرياضي على تقصير مدة العلاج.

أحدث الأجهزة

ينفرد المركز داخل الدولة، بأحدث الأجهزة الطبية المطابقة لمواصفات الاتحاد الدولي، ووحدة قياس وتطوير مؤشرات أداء اللياقة البدنية والذهنية، وتعتبر من أكثر التجهيزات التي تعتمد عليها الأندية العالمية لإجراء الفحوصات الطبية الخاصة بالتعاقد مع اللاعبين، إلى جانب تجهيزات حديثة، لمراقبة تطور برامج التأهيل بعد العمليات الجراحية، والتي تساعد اللاعب على استئناف نشاطه الطبيعي بدون خطر معاودة الإصابة.

كما يضم المركز 4 أطباء، منهم 2 زائران، وهما الفرنسي فردرك كيامي أستاذ جراحة الإصابات الرياضية بمستشفى جامعة السوربون في باريس، وجيل ريبل الخبير العالمي في جراحة الفتاق الرياضي والعضلات الضامة، بالإضافة إلى 10 اختصاصيي العلاج الطبيعي، بقيادة الإسبانية استر استيبان، والتي كانت تعمل بمركز فيفا الطبي في نادي برشلونة، والفرنسي فيليب شوميه اختصاصي التأهيل وتقسيم اللياقة.

ويجري مركز فيفا الطبي بدبي، حوالي 2000 جلسة علاج طبيعي شهرياً، كما يقوم بـ 1000 جلسة تأهيل شهرياً، في صالة اللياقة أو المسبح أو الملعب، بالإضافة إلى إجراء 200 عملية جراحية في السنة، من داخل وخارج الدولة، للاعبين من أندية خليجية وعربية وعالمية.

طباعة Email