انسحاب الوهيبي يعزز فرص الجنيبي في «تنفيذي الآسيوية»

ت + ت - الحجم الطبيعي

عزز إعلان سالم بن سعيد الوهيبي رئيس الاتحاد العماني لكرة القدم انسحابه رسمياً من انتخابات المكتب التنفيذي في الاتحاد الآسيوي (الدورة من 2023 إلى 2027)، فرص عبدالله الجنيبي، النائب الأول لرئيس اتحاد الكرة رئيس رابطة المحترفين، مرشح الإمارات في الانتخابات التي ستجرى خلال الاجتماع 33 للجمعية العمومية، المقررة في الأول من فبراير المقبل بالمنامة.

وكان الوهيبي انتخب عضواً في المكتب التنفيذي بالاتحاد الآسيوي عام 2019 بعد أن حقق أعلى الأصوات في الانتخابات في ذلك الوقت.

ويتنافس على عضوية المكتب التنفيذي بالاتحاد الآسيوي كل من: عبدالله الجنيبي (الإمارات)، عدنان درجال (العراق)، ولؤي عميش يوسف (الأردن)، وعبدالله أحمد الشاهين (الكويت)، من غرب آسيا، وأرسلان آينازاروف (تركمانستان)، ورافشان ايرماتوف (أوزبكستان)، من وسط آسيا، وشاجي برابهاكاران (الهند)، وبسام عبد الجليل (المالديف)، وبانكاج بيكرام نيمبانغ (نيبال)، من جنوب آسيا، وكريس نيكو (أستراليا) وسوميوت بومبانمونغ (تايلاند) وتران كووك توان (فيتنام) منطقة آسيان، وفوك كاي شان اريك (هونغ كونغ) من شرق آسيا.

وأجرى عبدالله الجنيبي ، اتصالات مع عدد من رؤساء الاتحادات المشاركة والمدعوة في بطولة «خليجي 25» من أجل تعزيز ترشحه لتعود الإمارات إلى الواجهة الآسيوية من جديد.

ويعد الشيخ سلمان بن إبراهيم آل خليفة، المرشح الوحيد لمنصب رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم فائزاً بالتزكية، فيما تضم قائمة المرشحين لمنصب نواب الرئيس الخمسة كلاً من هاشم حيدر (لبنان) ومهدي تاج (إيران) وداستانبيك كونوكبايف (قرغيزستان) تسيتشوب (بوتان)، وزاو زاو (ميانمار)، وغانباتار (منغوليا) .

طباعة Email