الشارقة يخدم نفسه بنفسه.. ولا يرفض الهدايا

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعاد الشارقة الفارق بينه وبين المتصدر شباب الأهلي إلى نقطتين فقط بعد فوز الفريق العريض على كلباء بأربعة أهداف دون رد مع نهاية مباريات الجولة 11 من دوري أدنوك للمحترفين، وهي الجولة التي خدم فيها رجال المدرب كوزمين المدير الفني للشارقة أنفسهم أولاً بعد وصول الفريق إلى النقطة 23 متساوياً مع الوحدة الوصيف بذات النقاط.

كما أن رفاق اللاعب الغائب «باكو الكاسير» قبلوا هدايا الآخرين بعد خسارة الوصل أمام شباب الأهلي، وتعادل العنابي ضد خورفكان، فضلاً عن نتائج أخرى غيرت كثيراً من مراكز الفرق للأفضل وأخرى للوراء.

لُغز مُحير 

 وخلال لقاء كلباء والشارقة فقد سهل طرد اللاعب المغربي محمد ربيع مدافع «النمور» في الدقيقة 25 المهمة للفريق الضيف، وهي المرة الأولى التي يدخل فيها اللاعب منذ البداية في الفريق الأساسي، لكنها لم تكن موفقة على الإطلاق بعد أن ترك فريقه يخوض أكثر من 65 دقيقة بعشرة لاعبين أمام الشارقة القوي.

والذي يعرف مدربه كيف يستغل مثل هذه الظروف أحسن استغلال، أبقت الهزيمة اتحاد كلباء في مركزه الثامن برصيد 17 نقطة ليتلقى الخسارة الثانية على التوالي في الدوري بعد هزيمته قبل التوقف أمام عجمان بهدف، ويجب على الجهاز الفني مراجعة الأخطاء قبل لقاء الديربي أمام خورفكان 25 الجاري بملعب الأخير.

حظوظ 

 بدوره قال الروماني أولاريو كوزمين مدرب الشارقة: حققنا انتصاراً صعباً على فريق منظم، وتحكمنا في رتم المباراة منذ البداية، منوهاً إلى أن حالة الطرد في صفوف كلباء خففت على لاعبي الشارقة الضغط. وتابع: أحرزنا 4 أهداف وكان يمكن أن تزيد الغلة لو تم استثمار الفرص في الشوط الثاني افتقدنا التركيز أمام المرمى. وأكد أن الانتصار على كلباء ساعدنا في الحفاظ على حظوظنا بالتواجد في كافة البطولات ونيل الألقاب. 

من جانبه، قال فرهاد مجيدي مدرب كلباء: الفريق لم يكن في يومه والنقص العددي أثر علينا كثيراً، وأعتقد أن دكة بدلاء الشارقة أثرت على قرارات الحكم ليجيء الطرد ويستغل الفريق الضيف النقص العددي في صفوف كلباء ويظفر بالنقاط، وتابع: يجب طي هذه الصفحة والتفكير في لقاء خورفكان في الجولة المقبلة.

طباعة Email