تطبيق نظام «دقائق اللعب الفعلية» في الدوري

ت + ت - الحجم الطبيعي

علمت «البيان» أن لجنة قضاة الملاعب في اتحاد الكرة ستقوم بتطبيق نظام دقائق اللعب الفعلية للمباريات على غرار تجربة مونديال قطر، بداية من الجولة المقبلة الحادية عشرة لدوري أدنوك للمحترفين، والتي ستقام بداية من يوم بعد غدٍ، سعياً لزيادة عدد دقائق اللعب الفعلي، وستخضع التجربة للتقييم قبل اعتمادها بشكل رسمي من عدمه.

ويأتي تطبيق تجربة دقائق اللعب الفعلية، بعد نجاحها في مباريات المونديال، حيث جاء بنتائج إيجابية على مستوى زيادة عدد دقائق اللعب الفعلية، وسوف يتم استهداف حساب الوقت الإضافي مع نهاية كل شوط، وذلك من خلال مهمة يقوم بها الحكم الرابع الذي سوف يعلن الوقت بدل الضائع.

وتسعى لجنة قضاة الملاعب من خلال تطبيق دقائق اللعب الفعلية لزيادة وقت اللعب الفعال حتى 60 دقيقة بدلاً من متوسط الرقم السابق وهو ما يقارب 53 دقيقة، مما يعزز من تجهيز لاعبي المنتخبات الوطنية للاستحقاقات المقبلة، إلى جانب تجهيز الحكام للمشاركة في مباريات الاتحادين الدولي والآسيوي.

وأصدرت لجنة الحكام تعليمات للحكام للإدارة الفعالة لحساب الوقت بدل الضائع في 6 حالات محددة من الصفارة إلى الصفارة، وهي الهدف والاحتفال به، وركلة الجزاء، والإصابات، وإضاعة الوقت، والاعتراضات بين اللاعبين، ومراجعات حكم الفيديو، وفق ما جاء في بيانها.

هدف

وأصبح وقت المباريات في منافسات كأس العالم 2022 لكرة القدم أطول من النسخ السابقة للبطولة بعد إبلاغ قضاة الملاعب بضرورة احتساب الوقت بدل الضائع وأي توقفات أخرى خلال اللعب بدقة أكبر.

وكان رئيس لجنة الحكام بالفيفا كولينا قد قال، في وقت سابق، إن الاتحاد الدولي يريد ضمان استمرار اللعب لأطول وقت ممكن، مع مطالبة قضاة الملاعب باحتساب الوقت بدل الضائع بدقة.

طباعة Email