ليفربول يقسو على ميلان برباعية في ختام «سوبر دبي»

صلاح تألق أمام أي سي ميلان | تصوير: سالم خميس

ت + ت - الحجم الطبيعي

قسا ليفربول على أي سي ميلان بأربعة أهداف مقابل هدف واحد، في المباراة التي جمعتهما مساء أمس، في ختام بطولة سوبر دبي، التي أقيمت خلال الفترة من 8 إلى 16 ديسمبر، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، ونظمتها شركة «أي ام اتش سبورتس» بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي وطيران الإمارات بمشاركة أندية ليفربول وأولمبيك ليون وأرسنال واي سي ميلان.

وتحققت أهداف «الريدز» في شباك أي سي ميلان بواسطة محمد صلاح (ق5)، تياغو ألكانتارا (ق40) وثنائية داروين نونيز (ق83) و(ق88)، وسجل لـميلان سايليمايكرس (ق30).

وأنهى «الريدز» مشاركته في البطولة بـ 3 نقاط مقابل نقطة واحدة لميلان الذي حصل على نقطة المباراة الإضافية بفوزه بركلات الترجيح 4 - 3، وكان «الريدز» خسر أمام ليون (3-1)، فيما خسر أي سي ميلان من أرسنال بنتيجة 2-1. وحقق أرسنال لقب النسخة الأولى من بطولة كأس سوبر دبي بحصوله على العلامة الكاملة 8 نقاط بعدما فاز على ليون في المباراة (3 - 0) وعلى أي سي ميلان (2-1) إضافة إلى نقطتين من ركلات الترجيح.

أحداث المباراة

بدأت المباراة بنسق سريع من الجانبين، وقاد البوسني رادي كرونيتش هجمة منسقة لميلان انتهت بتسديدة قوية مرت بجانب القائم في الدقيقة الثانية، ورد عليها ليفربول بهجمة أكثر خطورة وصلت الكرة على إثرها إلى النجم المصري محمد صلاح الذي أسكنها الشباك في الدقيقة الخامسة ليشعل حماسة الجماهير في المدرجات ويرفع ريتم المباراة في وقت مبكر خصوصاً من جانب «الريدز» الذي فرض سيطرة شبه مطلقة وأوجد العديد من الفرص بواسطة الثلاثي المكون من محمد صلاح والبرازيلي روبرتو فيرمينو والإسباني تياغو ألكانتارا .

وبالرغم من المحاولات القليلة لاي سي ميلان إلا أنه نجح في معادلة النتيجة بواسطة أليكسيس سايليمايكرس في الدقيقة 30، ورد ليفربول بسلسلة من الفرص الخطرة أبرزها في الدقيقة 34 عندما ضغط محمد صلاح على حارس المرمى ما أربك دفاع ميلان الذي أخطأ في إبعاد الكرة وكادت تدخل الشباك قبل أن ترتطم بالقائم، وبعدها لعب ألكس تشامبرلين رأسية في يد حارس المرمى قبل أن يترجم الإسباني تياغو ألكانتارا أفضلية «الريدز» بهدف ثان في الدقيقة 40.

جاء الشوط الثاني بسيناريو مشابه للأول، حيث واصل ليفربول سيطرته على أحداث المباراة مع اعتماد أي سي ميلان على الهجمات المرتدة التي كانت إحداها تأتي بهدف التعادل عندما ارتطمت تسديدة يونس الهلالي بالعارضة قبل أن ينجح الأورغوياني داروين نونيز من إضافة الهدفين الثالث والرابع لـ«الريدز» في الدقيقتين 83 و88 بعد أن تصدى القائم لصاروخية بن دويك في الدقيقة 86.

تحكيم إماراتي

قاد المباراة حكم الساحة الإماراتي عمر آل علي وساعده مسعود حسن وعلي راشد النعيمي والحكم الرابع سلطان محمد صالح، وأدار جميع مباريات البطولة طواقم تحكيم إماراتية، حيث قاد أرسنال وأي سي ميلان طاقم تحكيم إماراتي يتكون من حكم الساحة سلطان محمد صالح.

والحكمين المساعدين جاسم عبد الله يوسف وسبت عبيد سرور والحكم الرابع عمر آل علي، وأدار المباراة الثانية بين أولمبيك ليون وليفربول حكم الساحة أحمد عيسى محمد، والحكمين المساعدين الأول سبت عبيد والثاني محمد غليطة الشحي والحكم الرابع عادل النقبي، وأدار المباراة الأولى بين أرسنال وليون الحكم عادل النقبي بمساعدة الحكمين طلال راشد وسعيد المرزوقي والحكم الرابع أحمد عيسى درويش.

دقيقة صمت

وقف لاعبو ليفربول وأي سي ميلان دقيقة صمت حداداً على وفاة الصربي سينيشا ميهايلوفيتش مدرب «الروسينيري» السابق الذي توفي أمس بعد صراع طويل مع المرض.

وكان ميهايلوفيتش من أبرز اللاعبين في الدوري الإيطالي بين 1992 و2006 ولعب لأربعة أندية وهي روما وسامبدوريا ولاتسيو وأخيراً إنتر قبل أن يتولى تدريب بولونيا ثم كاتانيا وفيورنتينا والمنتخب الصربي وسامبدوريا وميلان وتورينو وسبورتينغ البرتغالي، وأخيراً بولونيا بين 2019 و2022.

طباعة Email