الإمارات تفوز باستضافة مونديال الشاطئية 2023

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

فازت الإمارات باستضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم الشاطئية 2023، في إنجاز رياضي جديد يؤكد المكانة الدولية الكبيرة للدولة في المجالات كافة، وأنها وجهة للرياضة العالمية، ومن المقرر أن تُقام البطولة في الربع الأخير من العام المقبل، وسيتم تحديد الموعد النهائي بعد الاجتماعات التنسيقية في الفترة المقبلة، بحضور مسؤولي اتحاد الإمارات لكرة القدم و«فيفا»، وتُعد الاستضافة الثانية للإمارات بعد نسخة «دبي 2009» التي شهدت تتويج منتخب البرازيل باللقب على حساب سويسرا، فيما كانت النسخة الماضية من البطولة أقيمت في روسيا عام 2021.

وتفوق ملف الإمارات الذي تقدم به اتحاد الكرة في فبراير الماضي بعنوان «نحن جاهزون»، على العديد من الملفات، ومنها ملفات سيشل وكولومبيا وتايلاند، واشتمل الملف على 117 صفحة.

ثقة

وأكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس اتحاد الكرة أن فوز ملف الإمارات دليل على ثقة الأسرة الدولية للعبة، بما تمتلكه الإمارات من قدرات على التنظيم الآمن والناجح، مشيراً إلى أن دولة الإمارات حققت نجاحات كبيرة جداً في جميع الأحداث الرياضية التي نظمتها، كما أنها المكان الذي يقصده نجوم العالم والجمهور، منوهاً إلى أن استضافة مونديال الكرة الشاطئية نجاح جديد للرياضة الإماراتية. وقال: الإمارات عاصمة للرياضة العالمية وملتقى النجوم، وتقام في ربوعها أنشطة متنوعة ومسابقات كبيرة، ولذلك فإن فوز ملفنا نتيجة طبيعية لما تمتلكه دولتنا من مزايا متقدمة جداً في جميع المجالات، فضلاً عن وجود جاليات من مختلف الثقافات والجنسيات تحب جميع الألعاب، ومنها كرة القدم الشاطئية التي لها سحر خاص.

دعم

وثمن رئيس الاتحاد دعم القيادة الرشيدة للرياضة، مؤكداً أن هذا الدعم وراء كل النجاحات التي تحققها اتحاداتنا الرياضية في استضافة البطولات القارية والدولية، كما أنه دليل آخر على أهمية الرياضة في حياة شعبنا والمقيمين على أرض الدولة. وقال: نسعى إلى وضع كرة القدم الشاطئية الإماراتية في الخريطة الدولية، وجعلها من الأنشطة المهمة في الدولة، كما أن منتخب الإمارات للكرة الشاطئية أصبح واحداً من المنتخبات العالمية المعروفة، ونحن فخورون بنجومه وحرصهم وتفانيهم في العطاء والأداء.

وأشاد بعمل لجنة كرة القدم الشاطئية في اتحاد الكرة ودورها الكبير في تطوير العمل في هذا القطاع، مشيراً إلى أن خطة تطوير اللعبة جزء أساسي من استراتيجية اتحاد الكرة 2038، متقدماً بالشكر والتقدير لفريق العمل الذي أعد الملف الإماراتي.

نسخة متميزة

وعبر علي حمد عضو مجلس إدارة اتحاد الكرة، رئيس لجنة الكرة الشاطئية عن سعادته بفوز الإمارات باستضافة كأس العالم للشاطئية 2023، مؤكداً أن العالم سيشهد نسخة متميزة، وأن نجوم الشاطئية وجمهورها سيقضون أوقاتاً ممتعة ومثيرة في الإمارات، وقال: إن الخبرات في الدولة قادرة على تقديم نسخة استثنائية من المونديال، لتوافر كل عناصر النجاح، ومنها البنية التحتية المتينة والتجارب التنظيمية الغنية، وغيرهما من العوامل التي تساعد على تنظيم يسعد المشاركين والجماهير.

وأكد أن التخطيط والعمل المتواصل أسهما في تطوير الكرة الشاطئية على جميع المستويات، مشيراً إلى أن تطوير اللعبة هدف أساسي من تطلعاتنا الحالية والمستقبلية، لأن «الشاطئية» لعبة تستحق الاهتمام، فنحن نوفر كل الدعم لمنتخبنا الوطني لترسيخ مكانته الدولية، ونحن على ثقة بأن «أبيض الشاطئية» سيكون خير ممثل للكرة الإماراتية.

وثمن علي حمد جهود فريق العمل الذي شارك في إعداد الملف الناجح.

إشادة

الجدير بالذكر أن كأس العالم لكرة القدم الشاطئية التي استضافتها دبي في عام 2009 حظيت بنجاح كبير، وأشاد الاتحاد الدولي لكرة القدم بروعة التنظيم إذ جمعت البطولة بين روعة المكان وجودة التنظيم والحضور الجماهيري الكبير، والأجواء الرائعة، والتشجيع، والاستقبال.

وأقيمت البطولة في الفترة من 16 وحتى 22 نوفمبر وكانت البطولة الثانية التي تقام خارج البرازيل وأول بطولة تقام في آسيا.

 

«فيفا»: نراكم في دبي

رحّب الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا»، عبر موقعه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، بالمشاركين في بطولة العالم للكرة الشاطئية في نسختها المقبلة 2023، وقال: «نراكم في دبي، سوف نتجه إلى دبي من أجل بطولة العالم الشاطئية».

طباعة Email