ليفربول وميلان .. مسك ختام «سوبر دبي» الليلة

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يستضيف استاد آل مكتوم بنادي النصر، الليلة، مباراة تاريخية تجمع ناديين من عمالقة الكرة الأوروبية ليفربول الإنجليزي وأي سي ميلان الإيطالي، الساعة السابعة ونصف في ختام بطولة كأس سوبر دبي، التي أقيمت منافساتها من 8 الجاري وتختتم اليوم، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، بمشاركة 4 أندية أوروبية كبرى هي ليفربول وأرسنال وأولمبيك ليون وأي سي ميلان، ونظمتها شركة «أي ام اتش سبورتس» بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي وشركة طيران الإمارات.

لن تؤثر نتيجة مباراة «الريدز» و«الروسينيري» على صدارة البطولة التي حسم لقبها أرسنال عقب فوزه على أي سي ميلان الأحد الماضي، في المقابل سيكون اللقاء عبارة عن مهرجان كروي وسط حضور جماهيري من المتوقع أن يكون قياسياً بعد أن أعلنت اللجنة المنظمة نفاد جميع التذاكر.

وفاز أرسنال متصدر الدوري الإنجليزي حالياً بـ37 نقطة في المباراة الافتتاحية على ليون صاحب المركز الثامن في الدوري الفرنسي بـ21 نقطة بثلاثية نظيفة، كما فاز عليه في حصة ركلات الترجيح ٢- ١ قبل أن يتدارك الفريق الفرنسي بفوزه المبهر على ليفربول بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد إضافة إلى فوزه بنقطة ركلات الترجيح التي حسمها لمصلحته بنتيجة ٥- ٣، وفي المباراة الثالثة فاز أرسنال على ميلان ٢- ١ وفاز عليه كذلك بركلات الترجيح ٤ - ٣.

تجدد

والتقى ليفربول وميلان آخر مرة في العام الماضي لحساب دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا عندما فاز «الريدز» على أرضه ٣ - ٢ في الذهاب، وسجل أهداف المباراة فيكاويو توموري (في مرماه) ومحمد صلاح وجوردان هندرسون لليفربول، وسجل ثنائية «الروسينيري» كل من أنتي ريبيتش وإبراهيم دياز، كما فاز «الريدز» في مباراة العودة في سان سيرو ٢- ١، وسجل الأهداف كل من محمد صلاح وديفوك أوريغي لليفربول وفيكايو توموري للميلان.

ويقود النجم المصري محمد صلاح هجوم فريقه ليفربول إلى جانب زميله البرازيلي روبرتو فيرمينو وخلفهما المتألق اللاعب الإسباني تياغو ألكانتارا، ومن المتوقع أن يدفع الألماني يورغن كلوب بالمهاجم أورغوياني داروين نونيز العائد من نهائيات كأس العالم لبضعة دقائق.

فيما يفتقد «الريدز» جهود نجمه الفرنسي إبراهيما كوناتي المتواجد مع منتخب فرنسا المتأهل إلى نهائي كأس العالم و5 لاعبين آخرين ما زالوا يركنون للراحة بعد انتهاء مشاركتهم في كأس العالم وهم، حارس المرمى أليسون بيكر، ولاعب الوسط القوي فابينيو، والظهير ترينت ألكسندر أرنولد، جوردان هندرسون وصخرة الدفاع، فيرجيل فان دايك.

ويخوض «الروسينيري» مواجهة ليفربول معززاً بكامل نجومه باستثناء ثيو هرنانديز وأوليفييه جيرو لارتباطهما مع منتخب فرنسا في نهائيات كأس العالم المقامة حالياً في قطر. وقال مدافع ليفربول نات فيليبس، إن مباراة ميلان ستكون ممتعة وأفضل إعداد للفريقين استعداداً للاستحقاقات المقبلة، معرباً عن أمله في أن تتاح له الفرصة لمواجهة ديفوك أوريغي مهاجم «الروسينيري».

طباعة Email