رفع رصيده إلى 8 نقاط بعد الفوز على ميلان في المباراة و«الترجيحية»

أرسنال يحسم لقب «سوبر دبي»

ت + ت - الحجم الطبيعي

 

حسم أرسنال لقب النسخة الأولى من بطولة كأس «سوبر دبي» بتغلبه على أي سي ميلان بهدفين مقابل هدف واحد في المباراة التي جمعتهما مساء أمس لحساب الجولة الثالثة على استاد آل مكتوم بنادي النصر، وذلك بصرف النظر عن نتيجة المباراة الأخيرة التي تجمع ليفربول وأي سي ميلان، الجمعة المقبل. وسجل أهداف المباراة مارتن أوديغار (ق21)، وريس نيلسون (ق41) لأرسنال، وقلل الفارق فيكايو توموري (ق78)، كما فاز أرسنال بركلات الترجيح 4-3، ليحصل على نقطة إضافية ويرفع رصيده في الصدارة إلى 8 نقاط، فيما جاء أولمبيك ليون في المركز الثاني بـ4 نقاط، وحل أي سي ميلان وليفربول في المركزين الثالث والرابع بلا نقاط.

وانطلقت بطولة كأس «سوبر دبي» الخميس الماضي، تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وتنظمها شركة «أي إم إتش سبورتس» بالتعاون مع مجلس دبي الرياضي وشركة طيران الإمارات، بمشاركة 4 أندية أوروبية، هي ليفربول وأولمبيك ليون وأرسنال وأي سي ميلان.

وفاز أرسنال على أولمبيك ليون في المباراة الأولى (3-0)، وفي المباراة الثانية فاز أولمبيك ليون على ليفربول (3-1) الأحد الماضي، قبل أن يحسم أرسنال نتيجة المباراة الثالثة لمصلحته على حساب أي سي ميلان.

وتنص لوائح البطولة على خوض كل فريق مباراتين مع ركلات الترجيح بعد كل مباراة، ويحصل الفريق الفائز على 3 نقاط، وفي حال التعادل يحصل كل فريق على نقطتين، ويحصل الفائز في ركلات الترجيح على نقطة إضافية، ويحصل صاحب أكبر رصيد من النقاط على لقب البطولة.

 

مباراة متكافئة

جاءت مباراة أرسنال وميلان متكافئة من البداية، وتبادل الفريقان الهجمات، إلا أنها لم تشكل خطراً على حارسي المرمى، باستثناء تسديدة البلجيكي ديفوك أوريغي لاعب ميلان، التي مرت فوق العارضة بقليل في الدقيقة 11، بعد ذلك بدأ «الروسينيري» يفرض إيقاعه على المباراة ويضغط لمدة 5 دقائق متتالية على دفاع أرسنال، الذي صمد أمام هجمات الكرواتي أنتي ريبيتش والفرنسي ياسين عدلي، في المقابل نجح «المدفعجية» في هز شباك ميلان في أول رد حقيقي من ركلة حرة مباشرة سددها قائد الفريق مارتن أوديغار في الدقيقة 21، ليرفع «ريتم» المباراة ويزداد ضغط «الروسينيري» من أجل إدراك التعادل، وقاد ياسين عدلي هجمة سريعة من الجهة اليمنى، ولعب عرضية، لكن رأسية أوريغي مرت بجانب المرمى بقليل. وبالرغم من المحاولات التي أوجدها ميلان لم يتمكن من الوصول إلى مرمى كارل هين، في المقابل لعب أرسنال بتوازن، ونجح في اختطاف هدف ثانٍ حمل توقيع ريس نيلسون في الدقيقة 41، لينتهي الشوط الأول لمصلحة «المدفعجية» بثنائية نظيفة.

وشهد الشوط الثاني انطلاقة مشابهة للشوط الأول، وتبادل الفريقان الفرص قبل أن يبدأ أرسنال في الاستحواذ على اللعب ويفرض أسلوبه مرة أخرى، وترجمة سيطرته بسلسلة من الهجمات الخطرة، أبرزها تسديدة المصري محمد النني الصاروخية في الدقيقة 58، وتسديدة البرتغالي فابيو فييرا في الدقيقة 63، وحصل أي سي ميلان على ركلة حرة مباشرة سددها ساندرو تونالي، ونجح على إثرها فيكايو توموري في تقليل الفارق في الدقيقة 78 بضربة رأسية متقنة.

طباعة Email