العين والوحدة.. إثارة في ربع نهائي كأس «أبوظبي الإسلامي»

المنافسة تتجدد بين العين والوحدة | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

تقام، اليوم، مباراتان في ذهاب الدور ربع النهائي لمسابقة مصرف أبوظبي الإسلامي لكرة القدم «ADIB»، ويستضيف الشارقة فريق خورفكان في الخامسة إلا ربعاً مساء، فيما يلتقي العين والوحدة في السابعة والنصف مساء، باستاد هزاع بن زايد في ديربي ساخن.


ويتطلع العين لبداية مثالية في أول مباراة له بالبطولة هذا الموسم، في إطار دفاعه عن لقبه الذي فاز به الموسم الماضي، فيما يسعى الوحدة لتعويض خروجه من كأس صاحب السمو رئيس الدولة، ويتواصل غياب الثنائي الحارس محمد الشامسي وعبدالله حمد عن «العنابي».


ويتفوق الوحدة على العين في آخر مواجهتين جمعت بينهما في كأس المحترفين، بعد فوزه في ربع النهائي ذهاباً وإياباً 1-2 و1-5، في موسم 2017 - 2018.


وسبق أن التقى الفريقان 11 مرة في البطولة، وتفوّق العين في 5 انتصارات مقابل 4 للوحدة، وتعادلا في مواجهتين، وسجل العين 14 هدفاً مقابل 11 هدفاً للوحدة.


وشدد الأوكراني، سيرجي ريبروف، المدير الفني للعين، على ضرورة التركيز والعمل الجاد خلال الفترة المقبلة، حيث يواجه العين ضغطاً في المباريات، بواقع 5 مباريات خلال أسبوعين، وأكد ثقته في لاعبي فريقه لعبور الوحدة، بنتيجة مريحة، قبل لقاء الإياب مع نفس الفريق، وسأكون سعيداً بوجود المشجعين في المدرجات لدعم اللاعبين، لأن وجودهم يزيد من حماسة للاعبين لتقديم الأفضل.


وأكد مانويل خيمينيز مدرب الوحدة على أهمية مباراة العين في ذهاب ربع النهائي، مشدداً على أن المباراة تأتي ضد منافس يعرفه العنابي جيداً، وقال المباراة لن تكون سهلة، والمفاجآت مستبعدة، خصوصاً أن الفريقين سيلعبان مرتين في غضون أسبوع واحد، والفريق استعد بشكل جيد لمواجهة اليوم، وسنحاول تقديم أفضل ما لدينا للعودة بنتيجة إيجابية من ملعب العين.


وأضاف أن هناك بعض الشكوك التي تحوم حول مشاركة بعض اللاعبين الذين عانوا من آلام بدنية، عقب مباراة شباب الأهلي الأخيرة، وسيضع التشكيلة، وفقاً للعناصر الأجهز لخوض اللقاء.


الشارقة وخورفكان


ويستضيف فريق الشارقة، في الخامسة إلا ربع من مساء اليوم، منافسه خورفكان في لقاء المفاجآت، ويسعى فيها كل طرف لتحقيق أفضل نتيجة، تكون بمثابة الطريق السهل للتأهل للدور نصف النهائي في جولة الإياب، ويتمنى «أبناء الخور» تحقيق مفاجأة بملعب الشارقة.


ويتطلع الشارقة في مباراته مع خورفكان، لتحقيق فوز على ملعبه يقربه من التأهل، وجاءت استعدادات الفريق للمباراة بجدية، تحت إشراف المدرب الروماني كوزمين أولاريو، الذي وصف المباراة بالمهمة، وقال «نلعب أمام خورفكان في مباراتين مهمتين في مسيرتنا في البطولة، ويجب علينا أن ندخل المباراة ونحن في كامل تركيزنا، حتى نستطيع أن نحقق مباراة إيجابية، تكون مريحة لنا في مباراة الإياب».


وأضاف: «تأتي المباراة بعد فترة توقف من آخر مباراة تنافسية، خاضها الفريق، وحاول الجهاز الفني خلالها رفع مستوى الجاهزية في صفوف اللاعبين، وزيادة التركيز لمباريات الفريق في المنافسات المختلفة، والمهم بالنسبة لنا، احترام المنافس، والنظر للمستويات الجيدة التي يقدمها الفريق في البطولة، والعمل بكل جدية طوال زمن المباراتين، حتى يتجاوز الفريق هذه المرحلة من البطولة».
 
وأكد كوزمين على ضرورة التعامل بتوازن وحذر مع البطولات التي تلعب بنظام خروج المغلوب، من مباراتي ذهاب وإياب، كما لفت إلى أهمية الحفاظ على التوازن في الأداء بين المباراتين، والعمل على تحقيق أفضلية مريحة في مباراة الذهاب، تساعد الفريق على اللعب بأريحية أكثر، ودون ضغط في الجولة الثانية.


وفي المقابل، قال المدرب عبد العزيز العنبري المدير الفني لخورفكان: «أتمنى أن يكون اللاعبون في قمة الجاهزية، مشيراً إلى أنه سيقوم بإقحام عدد من نجوم الفريق، الذين لم يشاركوا خلال المرحلة الماضية، ضمن مسابقة الدوري والكأس».


وتابع: «طموحنا تقديم مباراة كبيرة، وتحقيق نتيجة إيجابية أمام فريق صعب، إلى جانب مواصلة العرض الجيد للفريق، والوصول إلى أبعد نقطة بالبطولة».

طباعة Email