اللاعبون العائدون من كأس العالم صداع في رأس كلوب

يورغن كلوب

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول الإنجليزي أن المشكلة الحقيقية التي تواجهه كيفية التعامل مع اللاعبين العائدين من نهائيات كأس العالم التي تقام أول مرة في تاريخها وسط الموسم، ما فرض فترة توقف على أغلب الدوريات في العالم مدة 6 أسابيع.

ويقيم «ريدز» معسكراً تدريبياً في دبي منذ الإثنين الماضي استعداداً للمشاركة في بطولة كأس سوبر دبي ولاستئناف مسابقة بريمرليغ بعد فترة توقف طويلة، إذ خاض الفريق عدداً من الجلسات التدريبية المكثفة في أجواء مشمسة ورائعة. وتم استدعاء 7 لاعبين من ليفربول للالتحاق بمنتخبات بلدانهم المشاركة في مونديال قطر 2022، حيث يوجد في قائمة البرازيل، الثنائي حارس المرمى المتميز، أليسون بيكر، ولاعب الوسط القوي فابينيو، ويضم منتخب إنجلترا، الظهير ترينت ألكسندر أرنولد، الذي دخل قائمة الأسود الثلاثة في اللحظات الأخيرة، بعد الإصابات التي ضربت لاعبي جاريث ساوثجيت كما يوجد قائد ريدز، جوردان هندرسون.

ويوجد صخرة الدفاع، فيرجيل فان دايك في قائمة هولندا، وزميله في الخط الخلفي إبراهيما كوناتي رفقة فرنسا، فضلاً عن المهاجم الأوروغوياني داروين نونيز.

وبدأ أغلب هؤلاء اللاعبين يلتحقون بتحضيرات ليفربول واحداً تلو آخر بعد خروج منتخباتهم من كأس العالم آخرهم نجوم البرازيل وهولندا.

وكشف كلوب أنه لم يواجه أي مشكلة في التعامل مع اللاعبين الذين لم يتم استدعاؤهم من قبل منتخباتهم الوطنية مثل فيرمينو الذي شكل غيابه عن قائمة البرازيل المفاجأة الأبرز، بعدما فضل تيتي مدرب سامبا الاستعانة بمهاجم أرسنال غابريال جيسوس.

راحة

وقال كلوب في تصريحات نقلها الحساب الرسمي لـ«ريدز» في «تويتر»: لا توجد أي مشكلة بالنسبة للاعبين الذين لم يشاركوا في كأس العالم، لقد أخذوا قسطاً من الراحة في إجازة بضعة أيام ثم عادوا للتدريب، لم نواجه أي مشكلة، بل المشكلة الحقيقية ماذا سنفعل مع اللاعبين في المونديال فترة طويلة، يجب أن يحصل الجميع على أسبوع إجازة بعد آخر مباراة لهم، هذا يعني أنها ستكون في وسط الموسم.

وأضاف: بعد ذلك عليك أن تنظر للأمور من زاوية أخرى لأن كأس العالم مختلفة بالنسبة لجميع اللاعبين أيضاً، فان ديك على سبيل المثال لعب كل المباريات مع هولندا، ولعب ايبو بادجي قليلاً مع السنغال، ولم يلعب ترنت كثيراً مع إنجلترا، ولعب فابينيو مباراة واحدة مع البرازيل، بينما شارك أليسون في جميع المباريات.

فالأمر مختلف ويصعب التعامل معه، هذا ما يجب أن نراه حينما يعودون جميعاً، يجب أن نتحدث معهم وبعد ذلك سنرى ماذا سنفعل، ولكن التحدي أن تلعب أول مباراة تنافسية بعد أربعة أيام من نهائي كأس العالم، ولذا المجموعة معنا هنا هم الذين سيشاركون فيها وبعد ذلك سنرى من اللاعب المتاح والأكثر جهوزية.

وأعرب كلوب عن سعادته بالعمل الذي أنجزه لاعبو ليفربول داخل الملعب وخارجه في معسكرهم التدريبي في دبي. وقال كلوب: إنها فترة تحضير رائعة جداً، كما لو أنها فترة إعداد ما قبل الموسم، لقد خضع اللاعبون لـ9 جلسات تدريبية في الأسبوعين ونصف الأسبوع الماضيين ولكن بشكل فردي، هذا يعني أن الجانب البدني اكتمل إلى حد ما، وهو ما نفعله في فترة الإعداد للموسم بشكل عام، عليك بذل الكثير من الجهد.

وأضاف: لا نركز على تدريبات اللياقة هنا، لقد بدأنا بسرعة في الأمور التكتيكية، نعقد اجتماعات يومية، أنا أستمتع كثيراً، التدريبات جيدة ومكثفة، ولدينا جلسات طويلة ونحاول استثمار كل دقيقة حتى نصل إلى أفضل جهوزية لأننا نعلم أنه أمامنا جزء ثانٍ من الموسم مزدحم للغاية، المرحلة الأولى واجهنا العديد من الصعوبات ولكن في النهاية وصلنا للطريقة التي نريد استخدامها.

إيجابيات

وعن إيجابيات معسكر دبي من ناحية تعزيز الترابط والعلاقات الاجتماعية بين اللاعبين قال مدرب «ريدز»: الوجود معاً في مكان واحد أمر رائع، وخاصة أنه لدينا العديد من اللاعبين الشباب من المهم تقريبهم، لقد قدموا أداء جيداً. يجب استثمار المعسكر التدريبي دائماً من أجل العمل الجماعي، لا يمكنك الذهاب إلى ملعب التدريب 6 ساعات يومياً ثم القول هذا كل شيء، لنبدأ بلعب كرة القدم، نحتاج إلى إيجاد أسباب تدفعنا للفوز أكثر من الآخرين، وهذا لا يحدث دائماً في الملعب ولكن كثيراً خارج الملعب.

وعن رأيه في نظام بطولة كأس سوبر دبي التي تنص لوائحها بخوض كل فريق مباراتين وركلات ترجيح بنهاية كل مباراة، قال كلوب: الاكتفاء بمباراتين فقط مناسب لنا جميعاً، لأن لعب ثلاث مباريات سيكون مرهقاً لنا، وليس من المنطقي أن نلعب ضد أرسنال، منح 4 نقاط في المباراة فكرة جيدة.

طباعة Email