أحزان «العنابي» تتواصل 47 يوماً

شباب الأهلي يعزز تفوقه على الوحدة بثلاثة انتصارات

ت + ت - الحجم الطبيعي

عاش شباب الأهلي وجماهيره احتفالية كبيرة، بالاقتراب خطوة مهمة نحو تحقيق اللقب الـ 11 من كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم، بعد تخطي الوحدة في الدور الـ 32 بالفوز بهدف دون مقابل في مباراتهما الأهم والأصعب في هذا الدور، والتي جرت على ملعب استاد راشد، ليتأهل «فرسان دبي» إلى الدور الـ 16، لمواجهة فريق الإمارات المنافس في دوري الدرجة الأولى.

وعزز شباب الأهلي تفوقه على الوحدة للمباراة الثالثة على التوالي، وهي السلسلة التي بدأت بفوزه 3 - 1 في مباراتهما باستاد آل نهيان 8 مارس الماضي، في نصف نهائي كأس المحترفين، ثم فوزه 2 - 1 يوم 16 سبتمبر الماضي، باستاد راشد، في الجولة الثالثة من دوري أدنوك للمحترفين.

وعبر محمد مرزوق مدافع شباب الأهلي، عن فرحة «فرسان دبي» بالفوز والتأهل، وقال: لم يقصر أحد من لاعبي شباب الأهلي أمام الوحدة، وهذا طابع مباريات الكؤوس، لا يكون هناك سوى فائز واحد يستمر في البطولة، والخاسر يودع، وأوقعتنا قرعة البطولة في مواجهة صعبة، وعلينا التركيز في كل المباريات للعبور للأدوار التالية.

وفي الجانب المقابل، خيم الحزن على الوحدة وجماهيره، بعد الخسارة في البطولة الغالية للمرة الثانية خلال 47 يوماً فقط،، وكان «العنابي» خسر مباراة نهائي الكأس الغالية أمام الشارقة بهدف دون مقابل يوم 21 أكتوبر الماضي، والمؤجلة من الموسم الماضي، ثم خسر من شباب الأهلي ب بالنتيجة نفسها أول من أمس، ليواصل «العنابي» خروجه من البطولة صفر اليدين بعدما توج بلقبها للمرة الأخيرة موسم 2016 - 2017، عندما فاز على النصر في النهائي 3 - 0.

وكان الوحدة ودع كأس صاحب السمو رئيس الدولة لموسم 2017-2018، بالخسارة من الوصل 4 - 5 بركلات الترجيح من نقطة الجزاء، بعد نهاية وقت المباراة بالتعادل 3-3، وودع من الدور الـ 16 لموسم 2018-2019، بخسارة ثقيلة من دبا الفجيرة 0 - 6، وتكرر الأمر في موسم 2019 - 2020، بالخسارة من الجزيرة 2 - 3، قبل أن تلغى البطولة لظروف فيروس كورونا، وكذلك في موسم 2020 - 2021، بعد خسارته من النصر 2 - 4 بركلات الترجيح من نقطة الجزاء، بعد نهاية وقت المباراة بالتعادل السلبي، ثم خسر من الشارقة في النهائي، وأول من أمس من شباب الأهلي في الدور الأول.

طباعة Email