كانديدو في احتفالات عيد الاتحاد

لوكاس كانديدو بالزي الإماراتي مع زوجته | البيان

ت + ت - الحجم الطبيعي

منح حب الإمارات، ورغبة الحياة بها، البرازيلي لوكاس كانديدو «27 عاماً» لاعب وسط الظفرة، حافزاً في التدريبات لتطوير قدراته وتقديم الأفضل مع الفريق في بقية مشوار الموسم الحالي، وضمان مواصلة مشواره مع الفريق لعدة مواسم مقبلة، بجانب المساهمة مع زملائه اللاعبين في المحافظة على تواجد «الفارس» ضمن أندية المحترفين.

وعبر كانديدو عن حبه للدولة بارتداء الزي الإماراتي مع زوجته تفاعلاً مع احتفالات عيد الاتحاد 51، في الأيام الماضية، ويرى كانديدو أن اجتهاده في التدريبات وحرصه على التألق في المباريات مصدرهما رغبته في البقاء لسنوات طويلة مع الظفرة ورد الدين لإدارة النادي التي منحته الثقة وقدمت له عرضاً بالمواصلة، وسط تشجيع من أسرته التي أصبح لديها ارتباط قوي بالدولة، وترغب في الاستمرار بها.

ولا يخفي كانديدو حبه للإمارات منذ انضمامه إلى الظفرة في «الميركاتو الشتوي» من الموسم الماضي، وتم تجديد تعاقده مع النادي لمدة موسم في صفقة انتقال حر.

طباعة Email