«ليلة الوداع» حديث الناس

ت + ت - الحجم الطبيعي

تصدرت ليلة وداع المنتخبات لبطولة كأس العالم وخصوصاً المنتخبات العربية، المشهد العام في منصات التواصل الاجتماعي، حيث كانت الليلة الحزينة حديث الناس في الشارع الرياضي بخروج تونس رغم الفوز التاريخي على منتخب فرنسا، ووداع الأخضر السعودي بعد الخسارة أمام المكسيك.

ويعتبر محمد العويس حارس المنتخب السعودي، أحد نجوم الأخضر بعد نيله إشادة واسعة من الجماهير السعودية والخليجية نتيجة تألقه في صد العديد من كرات المنتخب المكسيكي.

وأنقذ الحارس محمد العويس مرماه من كرات خطرة. وتداول نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي صور ومقاطع فيديو والتي حملت عنوان بجانب صورة اللاعب «أقاتل في ساحة الحرب وحيداً»، في إشارة إلى الدور الكبير الذي قدمه الحارس بوقوفه سداً منيعاً أمام العديد من الكرات في المباريات الثلاث.

أضواء

ولم يكن محمد العويس هو الوحيد الذي خطف الأضواء في المباراة، بل كان سالم الدوسري حديث الكثيرين بعد انتشار صوره على نطاق واسع في مختلف مواقع التواصل الاجتماعي لحظة بكائه بسبب الخروج من المونديال، خصوصاً بعد انتشار خبر إصابة الدوسري بتمزق عضلي في الشوط الأول من مواجهة السعودية والمكسيك.

وإصراره على استكمال المباراة والتي سجل فيها هدفاً لم يستفد منه الأخضر بعد الخسارة 1 ـــــــ 2 مما قاده أن يكون هداف العرب في كأس العالم بعد ختام اللقاء بالتقاسم مع مواطنه سامي الجابر ووهبي الخزري لاعب تونس.

فوز تاريخي

كذلك أسعد المنتخب التونسي الجماهير العربية بانتزاعه نجومية الجولة الأخيرة من المجموعات بعد الفوز التاريخي على نظيره الفرنسي 1 ــــــ 0.

ولم يكن الفوز المعنوي والتاريخي هو الشيء الوحيد الذي كان حديث الناس، حيث تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي رد فعل علي معلول نجم المنتخب التونسي، على المشجع الذي اقتحم ملعب مواجهة «نسور قرطاج» أمام المنتخب الفرنسي وهو يحمل العلم الفلسطيني قبل أن يتم القبض عليه، ليلحق اللاعب التونسي برجال الأمن وطالبهم بالتعامل برفق مع المشجع في لقطة نالت إشادة واسعة من قبل رواد التواصل.

 
طباعة Email