الأنظار تتجه صوب ملعب محمد بن زايد لمتابعة ميسي

«الأبيض» في اختبار الأرجنتين ودياً الليلة

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

يخوض منتخبنا الوطني الأول لكرة القدم اختباراً قوياً في مواجهة نظيره الأرجنتيني عند الساعة السابعة والنصف مساء اليوم باستاد محمد بن زايد بالعاصمة أبوظبي، في مواجهة ودية هي الأولى تاريخياً بين المنتخبين.

وتأتي المباراة في إطار استعدادات «الأبيض» خلال معسكره الحالي في أبوظبي للاستحقاقات المقبلة بداية من بطولة كأس الخليج العربي «خليجي 25» في مدينة البصرة العراقية يناير المقبل، وبطولة غرب آسيا، وكأس أمم آسيا، بينما تعد المباراة البروفة الأخيرة لمنتخب الأرجنتين استعداداً لنهائيات كأس العالم قطر 2022 التي تقام في الفترة من 20 نوفمبر الجاري وحتى 18 ديسمبر المقبل.

وتعد المباراة تجربة جيدة لـ «الأبيض» يسعى من خلالها الجهاز الفني لمنتخبنا الوطني بقيادة الأرجنتيني رودولفو أروابارينا لتحقيق أقصى استفادة فنية واحتكاك قوي في مواجهة نجوم «التانغو» في مقدمتهم الأسطورة ليونيل ميسي، والتي من شأنها أن تضيف خبرات كثيرة للاعبي المنتخب في المرحلة المقبلة.

رغبة

وأنهى «الأبيض» تحضيراته أمس وسط رغبة من الجميع في تقديم أنفسهم بشكل جيد أمام كتيبة مدججة بنجوم العالم، والسعي للاستمتاع باللقاء الجماهيري الذي من المتوقع أن يحظى بحضور غفير في مدرجات استاد محمد بن زايد بعد نفاد تذاكر المباراة بالكامل قبل شهر ونصف على المواجهة، من دون التفكير في النتيجة.

وتضم قائمة منتخبنا الوطني 24 لاعباً اختارهم أروابارينا لمعسكر أبوظبي وهم محمد الشامسي، علي خصيف، خالد عيسى، أحمد جميل، خالد الظنحاني، خليفة الحمادي، شاهين عبد الرحمن، عبد السلام محمد، خالد العطاس، الحسن صالح، عبد العزيز هيكل، ماجد حسن، ماجد راشد، عبدالله رمضان، عبدالله حمد، علي سالمين، يحيى نادر، طحنون الزعابي، حارب عبدالله، علي صالح، فابيو ليما، كايو كانيدو، يحيى الغساني، علي مبخوت.

وركز أروابارينا خلال تدريبات المنتخب على الجوانب الفنية والتكتيكية منذ بداية المعسكر، إذ من المتوقع أن يدفع بأكبر عدد من اللاعبين لتحقيق أكبر قدر من الاستفادة من المواجهة الودية القوية.

في المقابل يسعى المنتخب الأرجنتيني إلى الاطمئنان على لاعبيه والوقوف على جاهزية جميع العناصر في البروفة الأخيرة لمنتخب «الألبيسيليستي» قبل المشاركة في نهائيات كأس العالم والتي يستهلها بمواجهة منتخب السعودية يوم 22 نوفمبر الجاري، إذ تعد المباراة فرصة أمام مدرب الأرجنتين، ليونيل سكالوني، قبل المونديال خصوصاً وأنه يواجه منتخباً عربياً وخليجياً استعداداً لـ «الأخضر»، حيث تلعب الأرجنتين في المجموعة الثالثة التي تضم إلى جانبها السعودية والمكسيك وبولندا.

وصول

وكانت بعثة المنتخب الأرجنتيني قد بدأت في الوصول إلى أبوظبي منذ يوم الجمعة الماضي، واكتملت صفوفه بانضمام جميع اللاعبين اعتباراً من أمس، إذ خاض المنتخب مراناً جماهيرياً مفتوحاً على ملعب استاد آل نهيان بنادي الوحدة وسط حضور تجاوز الـ 11 ألف متفرج الذين حرصوا على متابعة أبرز نجوم الفريق، ومشاهدة النجم العالمي ليونيل ميسي الذي استأثر بهتافات الجماهير، لاسيما وأنه المونديال الأخير الذي سيخوضه النجم الأسطوري، فيما انضم باولو ديبالا ولاوتارو مارتينيز لاعبي روما وانتر ميلان في نهاية التدريبات عقب وصولهما إلى أبوظبي.

ويدير المباراة طاقم تحكيم مصري بقيادة الحكم الدولي إبراهيم نور الدين ويعاونه أحمد حسام الدين (مساعد أول)، وسامي أبو زيد (مساعد ثاني)، ومحمود البنا (حكماً رابعاً).

طباعة Email