قضاة الملاعب

الصربي سردجان يتألق في قمة الشارقة والعين

ت + ت - الحجم الطبيعي

نجح الحكم الصربي سردجان يوفانوفيتش في قيادة مباراة القمة بين الشارقة والعين باقتدار، على الرغم من صعوبة المباراة، من خلال سيطرته على أحداث المباراة، وحسن إدارته لها، وتعاونه مع مساعديه، ولم يَنْسَقْ لحالات التحايل التي حاول بعض اللاعبين استخدامها للحصول على ركلة جزاء، لذلك، جاءت قراراته سليمة وحازمة، وأحسن استخدام البطاقات الصفراء المستحقة، وإن كانت بعض جماهير الشارقة، طالبت بطرد سفيان رحيمي للخشونة مع كمارا، ولكن اللعبة لا تستحق الطرد.

تألق

كما تألق الحكم الدولي عمر آل علي، في إدارة ديربي العاصمة بين الجزيرة والوحدة، حيث أدار المباراة بكل اقتدار، وكانت كل قراراته صحيحة، وأحسن التعامل مع مساعديه، وطلب جمهور الجزيرة بركلة جزاء لصالح علي مبخوت، ولكن اللعبة لا تستحق قرار الركلة، كما تألق عمر آل علي في اليوم التالي، وهو على طاولة حكم الفيديو، وتدخل في قرار الحكم بمنح إنذار للاعب الوصل محمد جابر، ولكن آل علي رأى أن اللعبة فيها قوة زائدة وتستحق الطرد.

الأداء التحكيمي خلال الجولة العاشرة، كان جيداً، وبدون أخطاء مؤثرة في نتائج المباريات، حيث أحسنت لجنة الحكام، اختيار حكام المباريات لكل المباريات، ووضعت الحكم المناسب لكل مباراة، ولكن كانت هناك بعض الهفوات غير المؤثرة في النتائج، مثل عدم طرد لاعب خورفكان باناجو، لاستخدامه العنف مع لاعب الظفرة وليد عمبر، وعدم احتساب حكم مباراة دبا والبطائح لركلة جزاء لصالح البطائح، رغم قربه من اللعبة، ما أدى لتدخل تقنية الفيديو، وتصحيح قرار الحكم باحتساب الركلة.

حالات تحكيمية

* لم ينسَقْ الحكم المخضرم سلطان عبد الرزاق، لقرار زميله بالفيديو باحتساب ركلة جزاء لصالح عجمان، وقام بمراجعة اللعبة، ووجد أنها لا تستحق قرار الركلة.

* طالب شباب الأهلي بركلة جزاء، ولكن لمس أحمد عبد الله لاعب النصر للكرة، كان طبيعياً بدون تعمد.

* أطلق حكم مباراة بني ياس مع الوصل، صافرة انتهاء الشوط الأول، لحظة وجود هجمة واعدة للاعب ليما، ما أثار احتجاج الوصلاوية.

طباعة Email