البطائح و«الفار» يزيدان أحزان النواخذة

ت + ت - الحجم الطبيعي

عاد البطائح بثلاث نقاط مهمة من ملعب النواخذة، بعد تحقيق فوز صعب على دبا الفجيرة، بهدف جاء من ركلة جزاء، بعد العودة لتقنية الفيديو «الفار»، من قبل الحكم ناصر العلي، ليرفع البطائح رصيده إلى 12 نقطة في المركز الـ 11، فيما تجمد رصيد دبا عند نقطة وحيدة في المركز قبل الأخير، ليفشل في تسجيل أي فوز خلال 10 مباريات، وهى حصيلة جولات دوري أدنوك للمحترفين، أحرز هدف البطائح الوحيد، البرازيلي جواو بيدرو في الدقيقة 87.

جاء شوط اللقاء «الأول» دون المستوى المطلوب، للحذر والهدوء الشديد الذي ساد أجواء الملعب، نظراً لحساسية اللقاء، ويمكن وصف هذا الشوط، بشوط تألق الحراس، خصوصاً حامي عرين البطائح، اللاعب زايد الحمادي، الذي أنقذ مرمى الراقي من فرص محققة، عقب تصديه لثلاث كرات خطرة، عن طريق جاندير، الذي سدد في المرة الأولى كرة قوية داخل منطقة الجزاء، أبعدها الحمادي ببراعة، وتسقط الكرة أمام روجر، الذي لم يحسن استغلال الفرصة كما ينبغي في الدقيقة 23، وكاد البرازيلي الفارو أوليفيرا، أن يخدع الحارس الحمادي، بعد أن حول إحدى العرضيات برأسه، لكن ردة فعل الحمادي كانت حاضرة. ورد حارس النواخذة حميد عبد الله بعد تصديه لأخطر كرات البطائح في هذا الشوط، عبر اللاعب سيكو بابا في الدقيقة 29. لكن نتيجة التعادل السلبي، أنهت النصف الأول من اللقاء.

وخلال شوط المدربين، تحسن الأداء تدريجياً، مع أفضلية للبطائح، الذي قام بعدة طلعات عبر سيكو بابا وأناتول، وكاد البديل جمال معروف لاعب دبا، أن يهز الشباك من أول لمسة، لكن كرته ذهبت أعلى المرمى في الدقيقة 75، واحتسب حكم المباراة ناصر العلي، ركلة جزاء لمصلحة البطائح، بعد العودة لتقنية الفار، تقدم لها البرازيلي جواو بيدرو، مسجلاً هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 87، والذي انتهت عليه المباراة.

طباعة Email