«الفارس» في خطر و«النسور» تبتعد

7 أهداف ببصمة الأجانب في 90 دقيقة

ت + ت - الحجم الطبيعي

شهدت مباراة خورفكان والظفرة قمة الإثارة والتي استمرت حتى الوقت الإضافي فضلاً عن 7 أهداف، في 90 دقيقة وكانت الفرحة في النهاية لـ «النسور» بنتيجة 4 - 3، وتميزت المباراة بتألق المحترفين الأجانب في صفوف الفريقين، والذين تكفلوا بإحراز الأهداف السبعة، وسجل البرتغالي ايلتون هدفين من أهداف خورفكان، فيما تكفل الثنائي جونينهو ومهدي عبيد بإحراز بقية الأهداف وأحرز للظفرة لوكاس سيلفا وميشيل تي فرتي وليونارد اوفور.

 وظل الجمهور على أعصابه خصوصاً أنصار خورفكان الذين توافدوا بأعداد كبيرة لمساندة فريقهم، وعرف عبد العزيز العنبري المدير الفني كيف يسير اللقاء ويبقي على النقاط الثلاث بملعب خورفكان ليبتعد «النسور» خطوة عن مناطق الخطر برصيد 11 نقطة.

وفي المقابل زادت الهزيمة متاعب الظفرة الذي تعرض للخسارة الثامنة في دوري أدنوك للمحترفين برصيد 4 نقاط ليظل «الفارس» في «خطر» بالمركز قبل الأخير.

سيطرة

وقال عبد العزيز العنبري مدرب خورفكان: المباراة جاءت صعبة قياساً على وضعية كل فريق في الدوري وتواجد الطرفين ضمن مراكز القاع، مشيراً إلى أن خورفكان لعب بشكل جيد وسيطر على مجريات الشوط الأول، وجاء تسجيل 3 أهداف في الشوط الثاني لحسم النقاط لـ «النسور».

استفادة

وأكد الصربي الاكسندر فيلسوفينتش مدرب الظفرة أن فريقه لا يستحق الهزيمة، لافتاً إلى أن تسجيل 3 أهداف لم يكن كافياً للفوز أو حتى إدراك التعادل ويجب أن نتعلم من أخطائنا ونستفيد من فترة التوقف.

 

طباعة Email