محمد عمر: أفتخر بـ«هاتريك» الكأس

ت + ت - الحجم الطبيعي

يفتخر الحكم الدولي السابق محمد عمر كثيراً بسجله الشخصي في بطولة كأس صاحب السمو رئيس الدولة، ليس فقط لحصوله على «الكأس الغالية» لاعباً في فريق عجمان، بل لارتباطه بها في مجال التحكيم كحكم للمباراة النهائية مرتين محققاً «هاتريك» في الكأس لاعباً وحكماً.

استمر ارتباط محمد عمر بعد اعتزاله التحكيم، بالعمل الإداري في نادي عجمان مديراً للفريق وعضو مجلس إدارة، ثم انتقل إلى اتحاد الكرة عضو مجلس إدارة ورئيساً للجنة الحكام، ويتولى حالياً مهمة نائب رئيس لجنة الحكام ورئيس للجنة الفنية، وتحدث لـ «البيان» عن الماضي والحاضر في ارتباطه بكأس صاحب السمو رئيس الدولة.

شخصية

أوضح محمد عمر، أن الإحساس مختلف بين اللاعب والحكم في نهائي الكأس، اللاعب يكون أكثر قابلية للتوتر بينما الحكم مثله مثل القاضي، مشيراً إلى أن نجاح الحكم مرتبط في الأساس بتعاون اللاعبين والتزامهم.

وأوضح محمد عمر أن النسخة 45 للبطولة سوف تشهد لأول مرة تحكيماً أجنبياً، وقال عمر إن الحكم الأجنبي دائماً ما تكون أخطاؤه قليلة نتيجة لالتزام اللاعبين، فاللاعب يكون أكثر طاعة لقرارات الحكم الأجنبي ولا تظهر ردة فعل تقود للتوتر.

فخر

كما عبر عمر عن اعتزازه كثيراً بالمواقف الثلاثة التي ربطته بنهائي كأس رئيس الدولة، بداية من فوزه باللقب الغالي مع فريق عجمان وكان حينها لاعباً أساسياً في الفريق مع بداية دخوله الجامعة، ثم حكماً للمباراة النهائية بين العين والشعب 2001 وفاز فيها العين 3-2 ثم حكماً للمرة الثانية للمباراة النهائية بين الإمارات والشباب 2010 وفاز بها الإمارات 3-1، مشيراً إلى أن الفوز بالكأس كـ لاعب كان أشبه بالمعجزة الكروية، وهي نادراً ما تحدث أن يأتي فريق من الدرجة الثانية ويقارع الكبار في درجة أعلى ويفوز عليهم واحداً تلو الآخر وينال الكأس، وهو ما فعله عجمان في مشواره الفريد عام 1984.

وأوضح الحكم الدولي السابق، أن مشاركته في إدارة النهائي مرتين كان بمثابة الفخر الكبير له في مجال التحكيم، في مشوار طويل لا يقل عن مشواره كلاعب.

طباعة Email