الوحدة إلى النهائي بقوة «الكلاسيكو»

ت + ت - الحجم الطبيعي

طوى الفريق الأول لكرة القدم بنادي الوحدة سريعاً صفحة الفوز على العين في الكلاسيكو ضمن الجولة السادسة من دوري أدنوك للمحترفين، وبدأ استعداداته الجدية للمباراة المهمة والمرتقبة أمام الشارقة الجمعة المقبلة في نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة.

توقيت

ومنح انتصار الوحدة على العين في الكلاسيكو الذي جاء على قدر التوقعات، قوة دفع كبيرة على الصعيد المعنوي وقبل المواجهة الأهم التي يسعى من خلالها العنابي إلى العودة إلى أبوظبي بالكأس الغالية، وخصوصاً بعد المستوى الجيد الذي قدمه الفريق في مباراة العين، وتحقيقه الثالث على التوالي تحت قيادة مدربه الإسباني مانويل خيمينيز عقب توليه المهمة خلفاً للبرتغالي كارلوس كارفالهال، وهو التغيير الذي جاء في توقيت مناسب وأثمر عودة الفريق للمسار الصحيح على صعيد دوري المحترفين في الوقت المناسب بعدما وصل الوحدة للنقطة العاشرة وقفز إلى الترتيب الخامس في جدول الترتيب بفارق 4 نقاط عن الوصل المتصدر.

تتويج

ولا يعلو صوت في قلعة «أصحاب السعادة» على صوت نهائي الكأس الأغلى التي يأمل الفريق التتويج بلقبها المرة الثالثة في تاريخه، بعدما سبق أن حصل على الكأس عامي 2000 و2017، علماً بأن الوحدة خاض 8 نهائيات للكأس طوال تاريخه، فيما يعول النادي على جماهيره التي كانت على الموعد في مؤازرة الفريق في الكلاسيكو ورسمت لوحة رائعة في مدرجات ستاد هزاع بن زايد من المتوقع أن تتكرر في نهائي الكأس.

خطة

واستأنف الفريق تدريباته على الفور عقب مباراة العين، حيث يؤدي مرانه اليومي بمشاركة جميع اللاعبين، فيما عكف الجهاز الفني على دراسة فريق الشارقة لوضع الخطة المناسبة لمواجهته، بينما يخوض الفريق مرانه الأساسي غداً الخميس على ملعب المباراة.

يذكر أن الوحدة حقق 4 انتصارات متتالية في آخر 4 مباريات خاضها الفريق بفوزه على البطائح والنصر والعين في الدوري واتحاد كلباء في كأس مصرف أبوظبي الإسلامي، وأحرز الفريق 13 هدفاً ودخل مرماه 3 أهداف في تطور واضح لمنظومة الدفاع والهجوم.

طباعة Email