في دبي.. منتدى روابط الدوريات العالمية يستعرض مستقبل التكنولوجيا في كرة القدم

ت + ت - الحجم الطبيعي

ناقش منتدى روابط الدوريات العالمية، في اجتماعه السنوي، الذي تستضيفه رابطة المحترفين الإماراتية لأول مرة في المنطقة، مجموعة من الأفكار التي يمكن أن ترسم ملامح مستقبل كرة القدم وعلى رأسها تقنيات التعاملات الرقمية "بلوك تشين" والجيل الثالث من شبكة الإنترنت "ويب3".

وشهد الاجتماع اليوم سلسلة من الجلسات المغلقة وورشة عمل مفتوحة وموسعة، بمشاركة نخبة من أبرز المنظمات وروابط دوريات كرة القدم في العالم، والتي بلغ عددها 35 رابطة من حول العالم.

حضر انطلاق فعاليات المنتدى ومناقشاته عبدالله ناصر الجنيبي، رئيس رابطة المحترفين الإماراتية ومجموعة من كبار المسؤولين عن كرة القدم في العالم، من بينهم بعض مسؤولي الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا"، ورابطة الأندية الأوروبية، رابطة الدوري الأوروبية، رابطة اللاعبين المحترفين "فيفبرو"، مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم "IFAB" ومنظمة العمل الدولية "ILO"، إضافة لممثلي روابط الدوريات العالمية.

وافتتح إنريكي بونيلا، رئيس رابطة منتدى روابط الدوريات العالمية، رئيس رابطة الدوري المكسيكي، ورشة العمل، بكلمة عبر فيها عن شكره وتقديره لدولة الإمارات، ورابطة المحترفين الإماراتية، على حسن التنظيم.

وقال: "هذا المنتدى هو بوابة لتبادل قصص النجاح والتحديات والخطوات المستقبلية التي سنقوم بها من أجل كرة القدم، ومشاركة 35 من روابط الدوريات حول العالم، يعكس الحرص الكبير على جضور المنتدى، خاصة ممن قطع مسافات بعيدة للغاية للقدوم من أمريكا الجنوبية والشمالية".

وتناولت ورشة العمل الأولى مجال التطور التكنولوجي المصاحب لكرة القدم والتطبيقات التي تهتم بالتحولات المستقبلية، وأبرزها تقنيات التعاملات الرقمية والجيل الثالث لشبكة الإنترنت.

وتحدث خلال الورشة مارك أبوت الرئيس التنفيذي لدوري النخبة الأمريكي للمحترفين، وميجيل أنخيل لـ"ليجا تك" الشركة المسؤول عن التحول الرقمي في الدوري الإسباني، وفيليب فيفرييه أحد علماء الرياضات وخبير اقتصادي يعمل مديراً ومستشاراً في العديد من شركات السوق المالي.

من جانبه، استعرض ميجيل انخل فكرة استخدام "ويب 3" في الليجا، والتحديات والفرص من جراء تطبيق هذه التكنولوجيا على واحد من أشهر الدوريات الأوروبية، وتأثيرها الإيجابي المنتظر على العديد من التطبيقات ومنها "الميتافيرس" والذي يترتب عليه توقيع اتفاقيات تجارية طويلة الأمد.

وشدد على أن هذا التحول جعلهم يعملون على محاولة الدمج بين العمل الواقعي والافتراضي، والحاضر مع المستقبل، طارحاً مجموعة من الأفكار المزمع تنفيذها مثل "الحديقة الخضراء".

وتطرق أبوت إلى فكرة تحقيق النجاح والتوسع بصورة أكبر للمسابقة التي تعد واحدا من أكثر الدوريات تطوراً في العالم.. وأوضح أن دوري النخبة الأمريكي يسعى في المقام الأول لاستقدام المزيد من الجماهير والتوسع بصورة أكبر على اعتبار أن هذه هي مؤشرات النجاح، اعتماداً على التكنولوجيا الحديثة.

وأشار إلى أن التطور المصاحب لدوري النخبة فرض ضرورة إطلاق دوري جديد هناك وهو "نيكست برو" في الدرجة الأدنى، والذي يهدف إلى توسيع نطاق وصول الدوري الأمريكي مع الارتقاء بالتطوير إلى مستوى جديد تمامًا، والذي يضم حالياً 21 نادياً ومن المتوقع له الوصول إلى ما بين 40 و50 ناديا في القريب العاجل.

وقدم فيليب فيفرييه تعريفات لمفهوم "البلوك تشين" المعني بتقنيات التعاملات الرقمية وتأثيره المنتظر والتحول إلى المعاملات المستقبلة في عالم كرة القدم، والجوانب التكنولوجية المرتبطة بالأموال الرقمية مما يجعل التعامل معها أمراً واقعياً على المدى الطويل.

طباعة Email