التعادل يبصم على معاناة بني ياس والنصر

ت + ت - الحجم الطبيعي

جاء تعادل بني ياس والنصر 1-1، ضمن الجولة السادسة من دوري أدنوك للمحترفين، ليبصم على معاناة الفريقين منذ بداية الموسم الحالي، واستمرار نزيف النقاط في قلعتي الأزرق والسماوي.

ويعد التعادل، بمثابة تعادل خاسر بالنسبة لكلا الفريقين، بعدما تواصلت النتائج غير المرضية، حيث لم يحقق بني ياس الفوز في آخر 5 جولات، وتحديداً منذ فوزه في الجولة الأولى على خورفكان.

بينما أصبح الوضع في قلعة «العميد» على صفيح ساخن، وبات الألماني ثورستن فينك المدير الفني مهدداً، وفي موقف لا يحسد عليه، ولم يتذوق الفريق طعم النصر للمباراة الرابعة على التوالي.

وتشابهت ظروف بني ياس والنصر، قبل وبعد المباراة عقب التعادل، حيث حقق كل فريق انتصاراً وحيداً، وتعادل النصر في 3 مباريات، وخسر اثنتين، فيما تعادل بني ياس في مباراتين، وخسر 3 لقاءات، ليكتفي النصر بعد 6 جولات، بالمركز العاشر برصيد 6 نقاط، وبني ياس في المركز الحادي عشر بـ 5 نقاط.

وأظهرت إحصاءات المباراة، الضعف الهجومي الواضح في الخط الأمامي للفريقين، وهو ما عانى منه بني ياس والنصر على مدار الجولات الماضية، نتيجة عدم القدرة على تسجيل الأهداف، إذ سجل النصر 5 أهداف فقط، وسجل بني ياس 3، بعد مرور ست جولات، بينما استقبلت شباك كل فريق 8 أهداف.

ورغم نسبة الاستحواذ الكبيرة التي صبت في مصلحة النصر، وبلغت 73 %، مقابل 27 % لبني ياس، و13 تسديدة للنصر، مقابل 9 لبني ياس، ولكن الفريق لم يتمكن من هز شباك السماوي سوى مرة واحدة، في هدف التعادل، الذي جاء قبل نهاية المباراة بدقيقتين.

وأبدى ثورستن فينك مدرب النصر، عدم رضاه عن النتيجة، وأداء فريقه، خاصة من الناحية الهجومية، مؤكداً أن الإيجابية الوحيدة، قد تكون في العودة في النتيجة في وقت متأخر.

وقال: «لست سعيداً بالتعادل، ونقطة في مباراة بني ياس غير كافية بالنسبة لنا، فقد كنا نطمح للفوز والعودة بالنقاط كاملة».

وأضاف: «بالتأكيد، أشعر بعدم الرضا، بسبب عدم قدرتنا على تسجيل الأهداف، فالاستحواذ لا يعني شيئاً، إذا لم يترجم إلى أهداف، وللمباراة الخامسة التي لا نستطيع فيها التسجيل في الشوط الأول، رغم الفرص المحققة، بعد أن استحوذنا على الكرة، وأرسلنا العديد من العرضيات والكرات الثابتة، ولكن للأسف، لم يتم استغلالها بشكل جيد».

وشدد على أن اللاعبين مطالبون بالتمركز بشكل أفضل، واستغلال الفرص المتاحة، مشيراً إلى أنه لا يسعه كمدرب، سوى مواصلة العمل لمعالجة الأخطاء.

من جهته، قال دانييل إيسايلا مدرب بني ياس، إن شعوره متباين ما بين الإيجابي والسلبي، بعد أن حصد الفريق نقطة بعد 3 خسائر، أما السلبية، فهي ضياع الفوز من الفريق في آخر 5 دقائق من المباراة.

وأضاف أن بني ياس كان بإمكانه إنهاء المباراة، والحصول على النقاط الثلاث، عطفاً على الفرص التي سنحت له، ولكن لم يتم استغلالها، مشيراً إلى أن النصر سجل في الدقائق الأخيرة، بسبب خطأ في التنظيم، لافتاً إلى أن الفريق مطالب بالتركيز على المباراة القادمة، ونسيان صفحة الجولات الماضية.

طباعة Email