4 أندية إماراتية تقترب من تعويض «فيفا» خلال المونديال

ت + ت - الحجم الطبيعي

انضمت أندية الجزيرة، العين، شباب الأهلي والنصر، إلى الأندية المرشحة للحصول على 10 آلاف دولار يومياً من الاتحاد الدولي لكرة القدم «فيفا» خلال أيام التحضيرات الرسمية وبطولة كأس العالم في قطر 2022، وهي الأيام المقررة من 14 نوفمبر إلى 18 ديسمبر المقبلين، وذلك بعدما دعا «فيفا» أندية الكرة في جميع أنحاء العالم، للتقدم بطلب للحصول على أموال من صندوق قيمته 209 ملايين دولار، تم تخصيصه للأندية التي لديها لاعبون مشاركون مع منتخبات بلادهم في المونديال المقبل، والمقدر عددهم بـ832 لاعباً، سيتم اختيارهم لشغل 32 قائمة منتخبات متنافسة في البطولة.

وتملك الأندية الإماراتية الأربعة المتنافسة في دوري أدنوك للمحترفين هذا الموسم، لاعبين مرشحين لتمثيل منتخبات بلادهم في المونديال المقبل، وهم المغربيون أشرف بن شرقي بنادي الجزيرة، وعادل تاعرابت في نادي النصر، وسفيان رحيمي في نادي العين، والإيراني أحمد نور الله والبلجيكي جيسون ديناير في نادي شباب الأهلي، وبالتالي سيحصل أي من الأندية الأربعة أو أي أندية إماراتية أخرى، على نصيبهم من مكافأة «فيفا»، إذا تم اختيار أي من لاعبيهم لتمثيل منتخبات بلادهم في كأس العالم.

وتلك المكافأة المالية سبق وأن طبقها «فيفا» أكثر من مرة، وآخرها في كأس العالم 2018، عندما تم توزيع 209 ملايين دولار على 400 ناد يلعبون في 63 دولة، وذلك من عائدات كأس العالم في روسيا 2018، ويقوم الاتحاد الدولي للكرة بتوزيع هذه المكافأة ضمن برنامج مزايا الأندية، والذي تم إطلاقه عام 2008، بالاتفاق مع الأندية الأوروبية، ورابطة اللاعبين المحترفين، للحفاظ على حقوق الأندية في لاعبيها الدوليين، وبدأ البرنامج بدفع 40 مليون دولار إلى الأندية التي لديها لاعبون شاركوا في مونديال جنوب أفريقيا 2010، ثم ارتفع المبلغ إلى 70 مليون دولار، في مونديال البرازيل 2014.

 

طباعة Email