الترتيب بين الحالمين.. والمتطلعين للنجاة

الجولة 05.. شراكة المراكز

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تمخضت مباريات الجولة الخامسة لدوري أدنوك للمحترفين لكرة القدم في الإمارات، عن شراكة محتدمة في مراكز الترتيب العام لفرق البطولة، سواء بين فرق المقدمة أو تلك الموجودة في منطقتي الوسط والأخيرة.

إن تبلور الشراكة في المراكز بعد مضي 5 جولات من مشوار دوري أدنوك، يمثل مرحلة مفصلية في مسار البطولة، ولا بد من أن يبلغها قطارها المنطلق بحماس في ظل نتائج مباريات الجولات الخمس، ووفقاً لمستوى الإعداد والجاهزية، ومدى إجادة المحترفين الأجانب والمحليين والمقيمين، وحجم براعة تفكير وتخطيط مدربي الفرق الـ 14 المشاركة في البطولة.

نظرة متأنية

وبنظرة متأنية إلى خارطة لائحة الترتيب العام لفرق دوري أدنوك الـ 14، يتبين حجم «الزحمة» في عموم الأقسام الثلاثة للائحة، المقدمة والوسط والمؤخرة، حيث يتصارع في المقدمة، الرباعي المرشح لمعانقة الدرع، الشارقة والوصل وشريكه في الوصافة، الجزيرة، ورابعهم العين، حامل اللقب، والمدافع الشرس في حملة المحافظة على الدرع.

مربع المقدمة

وفي وسط لائحة الترتيب، يظهر الحالمون في بلوغ مربع المقدمة، الوحدة وعجمان وشباب الأهلي، وقريباً منهم، البطائح والنصر، فيما تقف فرق خورفكان وبني ياس والظفرة، على حافة المتطلعين إلى النجاة من الدخول مبكراً في صراع الهبوط، رفقة دبا الفجيرة، والذي يبدو وبعد 5 جولات، أنه الطرف الأكثر «قرباً» من الدخول في دوامة ذلك الصراع.

النقطة اليتيمة

وفي ضوء نتائج المباريات الـ 7 للجولة الخامسة من دوري أدنوك، فإن الشراكة في مراكز لائحة الترتيب العام لفرق البطولة، قد توزعت إلى 8 أقسام محددة حسب رصيد كل فريق من النقاط، الأول من حصة الشارقة برصيد 13 نقطة، والثاني من نصيب الوصل والجزيرة بـ 11 نقطة لكل منهما، والثالث للعين بـ 10 نقاط، والرابع من نصيب 4 فرق، الوحدة وعجمان وشباب الأهلي واتحاد كلباء، وبواقع 7 نقاط لكل منها، والخامس للبطائح بـ 6 نقاط، والسادس للنصر بـ 5 نقاط، والسابع للثلاثي، خورفكان وبني ياس والظفرة بـ 4 نقاط لكل فريق، فيما نال الثامن دبا الفجيرة بنقطة يتيمة.

إفرازات مهمة

وفي صراع قمة مراكز الترتيب العام لدوري أدنوك، فإن الشارقة المتصدر حالياً، تعرض إلى ما يمكن اعتباره تعثراً مكلفاً بتعادله مع مطارده السابق، الجزيرة، وهي النتيجة التي قد تترتب عليها إفرازات مهمة، خصوصاً وأن المتصدر سيخوض مواجهة من العيار الثقيل أمام مطارده الحالي، الوصل في الجولة السادسة، وبما قد يفضي إلى فقدان الشارقة القمة في حال خسر أمام الوصل.

فارق الأهداف

ولم يفوت الوصل فرصة الانقضاض على وصافة الترتيب العام لفرق دوري أدنوك، فحصد نقاط مباراته أمام الظفرة باستحقاق، وانتزع الوصافة بجدارة، وإن تحقق ذلك بفارق الأهداف عن الجزيرة الذي سجل تقدماً بطيئاً للجولة الثانية على التوالي، بعدما تعادل مع الشارقة في الخامسة، وبني ياس في الرابعة، وهو ما لا يتناسب مع حجم طموحاته في المنافسة على درع البطولة.

فارق بسيط

ودون أدنى استعجال، حافظ العين على مركزه الرابع من لائحة ترتيب فرق دوري أدنوك، بعدما حقق المراد من مباراته مع دبا الفجيرة، ورفع رصيده إلى النقطة العاشرة، أي بفارق بسيط عن أصحاب المراكز الأول والثاني والثالث، الشارقة والوصل والجزيرة، وهو ما يؤسس لعودة مرتقبة للزعيم إلى قمة الترتيب في الجولات القليلة المقبلة.

5 فرق

وصف عبد الباسط محمد، المحلل الفني، الجولة الخامسة من دوري أدنوك، بالمثيرة، مشيراً إلى عودة 5 فرق لصلب المنافسة على درع البطولة، معتبراً تعادل الجزيرة والشارقة في مصلحة البطولة، ورفعاً لمستوى المنافسة بين الفرق، منوهاً باقتراب العين كثيراً من قمة الترتيب، مشيداً بتألق الوصل وانتزاعه وصافة الترتب العام باستحقاق، مشيداً بالحضور الجماهيري المميز، ودوره الفاعل في تحفيز الفرق نحو تقديم أفضل المستويات، مثنياً على مستوى عجمان، وإمكانية ذهابه بعيداً في مشوار التألق.

رسائل عدة

وشدد عبد الباسط محمد على أن الجولة الخامسة من دوري الإمارات، كشفت عن وجود مدربين أكفاء، وآخرين أقل كفاءة، لافتاً إلى أن نتائج الجولة، بعثت برسائل عدة تفيد بحتمية تغيير «بعض» المدربين قبل فوات الأوان، مشيراً إلى أن الجولة رسمت مؤشرات مهمة عن وضع الدوري عموماً، مبيناً أن فرقاً قد استفادت كثيراً من تعاقداتها مع الأجانب والمقيمين، فيما فرق أخرى ما زالت تبحث عن نفسها، وعن ضرورة تعديل أوضاعها، داعياً إلى وضع المعالجات المطلوبة طالما هناك متسع من الوقت.

طباعة Email