10 أندية أوروبية تملك أكاديميات في دبي

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تواصل دبي ترسيخ مكانتها في صدارة المدن العالمية المستقطبة للاستثمارات في مختلف المجالات، ومنها القطاع الرياضي، وتحديداً الأكاديميات الرياضية، إذ يوجد في دبي أكثر من 400 أكاديمية رياضية متنوعة في مختلف الرياضات، من بينها 10 أكاديميات كرة قدم لأكبر الأندية الأوروبية.

يكشف التقرير الاقتصادي لمجلس دبي الرياضي (2021) حول مساهمة القطاع الرياضي في اقتصاد الإمارة عن أن نشاط الأندية الرياضية والأكاديميات يسهم بـ0.05% في الناتج المحلي لدبي لعام 2021 و0.11% من مجموع الوظائف، و0.04% من الإنفاق الاستهلاكي، فيما يسهم القطاع الرياضي بأكمله بأكثر من 9 مليارات درهم سنوياً، وبنسبة مئوية تبلغ 2.3% من الناتج المحلي لعام 2021، كما أن القطاع الرياضي، بمختلف مجالاته يدعم توفير 105 آلاف فرصة عمل بمختلف التخصصات، وبنسبة تصل إلى 3.8% من إجمالي التوظيف في دبي.

وبفضل البيئة الاستثمارية الجاذبة اختارت 10 أندية أوروبية كبرى إطلاق أكاديميات لتدريب كرة القدم في دبي وهي: ريال مدريد، إنتر ميلان، برشلونة، أياكس أمستردام الهولندي، روما، أولمبياكوس اليوناني، أرسنال، مانشستر سيتي، باريس سان جيرمان، ويوفنتوس، بالإضافة إلى ناديين عربيين كبيرين، هما الأهلي والزمالك المصريان.

وجاء اختيار هذه الأندية الكبيرة لتكون دبي مقراً لأكاديمياتها نظراً لمكانتها العالمية المرموقة في مجال الرياضة والسياحة وأسلوب الحياة السعيدة، إلى جانب كونها تمتلك جميع سبل النجاح لأي مشروعات بفضل مستوى الحياة فيها، والتسهيلات والدعم للاستثمارات المختلفة، حيث أصبحت دبي إحدى الوجهات الاستثمارية الأكثر تفضيلاً من حول العالم.

وتلعب هذه الأكاديميات دوراً مهماً من الناحية الرياضية على مستوى اكتشاف المواهب والمساهمة في تطوير القطاع الرياضي بشكل عام، وكذلك من الناحية الاقتصادية، لما توفره من إيرادات للأندية ومن وظائف.

مدينة الرياضة

وأكد علي عمر مدير إدارة الفعاليات الرياضية بمجلس دبي الرياضي أن دبي تعد قلباً نابضاً في جميع القطاعات، وأن تنظيم أكثر من 400 فعالية رياضية سنوياً يؤكد أنها مدينة الرياضة والنشاط البدني بامتياز، مشيراً إلى أن وجود هذه العدد الكبير من الأكاديميات دليل على ثقة المستثمرين في دبي.

وأضاف: خلال الفترة الأخيرة اختارت العديد من الأندية العالمية دبي لتكون مركزاً لإطلاق أكاديمياتها إيماناً منها بمكانتها العالمية، وتوافر عوامل مساعدة عدة على ذلك، من بينها الموقع الجغرافي الاستراتيجي، إضافة إلى البنية التحتية المتميزة والمرافق والخدمات على مستوى عال، كما شكل تنوع الجنسيات حافزاً لهذه الأندية لفتح أكاديميات في دبي، أولاً لكونه استثماراً جيداً وثانياً للحفاظ على شعبيتها حول العالم.

وأوضح علي عمر أن أهم العوامل المحفزة للأندية الكبرى لإطلاق أكاديميات في دبي هو الجانب الاقتصادي والاستثماري، خصوصاً أن دبي والإمارات بشكل عام تشجع على الاستثمار في القطاع الرياضي، الذي يشهد نمواً متسارعاً، مشيراً إلى أن الأكاديميات الرياضية ستحقق المزيد من المكاسب المادية والفنية، خلال السنوات المقبلة في ظل التشريعات والتسهيلات العديدة.

مقومات النجاح

وصرح أحمد سالم المهري مدير إدارة التطوير الرياضي بالإنابة في مجلس دبي الرياضي أن دبي أرض خصبة للاستثمار في كل القطاعات، ومنها المجال الرياضي، وقال: بيئة الاستثمار في مختلف القطاعات الاقتصادية والرياضية جاذبة ومميزة، لذا حرصت هذه الأندية الكبيرة على إطلاق أكاديمياتها في دبي.

وقال المهري: إن العديد من نجوم كرة القدم العالمية اختاروا الإقامة في دبي، وبعضهم يملكون مشاريع استثمارية مختلفة، من بينها أكاديميات رياضية مثل الإسباني ايكر كاسياس حارس مرمى ريال مدريد السابق، الذي أطلق أكاديميته الخاصة، ومواطنه ميشيل سالغادو وغيرهما.

توسع عالمي

أكد محمد لعجم الرئيس التنفيذي لشركة أف أف جي للإدارة الرياضية، التي تشرف على إدارة أكاديمية يوفنتوس، وجميع فروعها في دبي أن إطلاق الأكاديمية في دبي جاء في إطار سياسة التوسع العالمي للنادي، مشيراً إلى أن اختيار دبي لتكون مقراً لأكاديمية يوفنتوس جاء من ثقة النادي الإيطالي بتحقيق نجاح اقتصادي ورياضي، حيث تحقق مختلف الأكاديميات المنتشرة حول العالم إيرادات مهمة للنادي، بالإضافة إلى أنه من خلالها يستطيع التوسع جماهيرياً، والحفاظ على شعبيته.

وأوضح لعجم أن هناك العديد من العوامل التي شجعت النادي الإيطالي على فتح أكاديمية في دبي، من بينها تعدد الجنسيات، مشيراً إلى أن أكاديمية يوفنتوس في دبي تضم أكثر من 900 لاعب من 54 جنسية أعمارهم من 4 سنوات إلى 17 عاماً، وتشمل 3 برامج تدريبية مختلفة من العادي إلى النخبة.

وكشف لعجم عن أن إدارة النادي الإيطالي تقوم بما لا يقل عن 30 زيارة مفاجئة لأكاديميتها في دبي لتفقد أساليب التدريب، ومتابعة العمل عن قرب، للتأكد ملاءمته لآلية العمل المعتمدة من قبلها وتنظيم محاضرات للمدربين حرصاً منهم على تطبيق منهجية يوفنتوس بأفضل طريقة، مشيراً إلى أنه يتم انتقاء المواهب للمشاركة في بطولة أكاديميات يوفنتوس حول العالم، التي تقام سنوياً في تورينو، وتشارك فيها جميع أكاديميات النادي المنتشرة حول العالم.

وقال لعجم: إن أكاديمية يوفنتوس تعتمد أرقى المعايير العالمية في عملية تدريب اللاعبين، وإن جميع المدربين معتمدون من إدارة يوفنتوس، ومتحصلون على شهادة تدريب معتمدة من الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، وهو ما يؤكد أن النادي الإيطالي يهتم أولاً بالجانب الرياضي ثم يأتي الجانب المادي.

وتضم أكاديمية يوفنتوس في دبي فروعاً في مناطق مختلفة عدة مثل الصفا وأم سقيم ومردف و«جي أل تي»، وقريباً في حبتور سيتي للاقتراب أكثر من الأطفال الراغبين في تعلم كرة القدم على طريقة النادي الإيطالي.

 

طباعة Email