«مقيم الشارقة» يغني كوزمين عن «الخامس»

ت + ت - الحجم الطبيعي

قدم فريق الشارقة هذا الموسم نموذجاً مثالياً في اختيارات المحترفين على مستوى الأجانب والمقيمين من خلال أول 4 جولات في دوري أدنوك للمحترفين، حتى وصل الحال بالجهاز الفني بقيادة المدرب الروماني كوزمين أولاريو لصرف النظر عن تسجيل المحترف الأجنبي الخامس، والاكتفاء بـ 4 محترفين أجانب فقط، وهي حالة نادرة في «دورينا» ألا يستفيد فريق من جميع فرصه في تسجيل اللاعبين الأجانب، ويعود السبب في ذلك لدقة اختيارات الجهاز الفني في انتقاء اللاعب المقيم، حيث يضم الفريق 4 لاعبين في فئة اللاعب المقيم، لا يقل مستواهم عن المحترفين الأجانب، وثبت ذلك من خلال التشكيل الذي ظل يعتمد عليه المدرب كوزمين الذي ظل يدفع بلاعبين اثنين على الأقل من المقيمين في كل مباراة وأحياناً 3 لاعبين، لتصبح المنافسة على أشدها مع المحترفين الأجانب، وقد عبر المدرب كوزمين عن توفر الخيارات المناسبة في فريقه على مستوى البدلاء أو الأساسيين، وذكر أنه يجد صعوبة كبيرة في اختيار التشكيلة قبل كل مباراة بعد أن أثبت اللاعب المقيم جدارته.

واللافت في دقة اختيارات الشارقة، التنوع في توزيع اللاعبين الثمانية «أجانب ومقيمين» بين خطوط اللعب الثلاث، 3 مدافعين و3 مهاجمين و2 في خط الوسط، وانعكس ذلك إيجاباً في زيادة المنافسة بين جميع اللاعبين.

تأثير قوي

التأثير القوي للاعب المقيم في الشارقة، ظهر بشكل واضح في لاعب الوسط لوان بيريرا الذي تصدر قائمة الهدافين في 4 مباريات برصيد 4 أهداف وزاد عليها بصناعة هدفين، ونفس الشيء بالنسبة للمقيم الثاني عثمان كمارا الذي صنع هدفين و4 تمريرات مؤثرة، كما شارك المدافعان ماركوس وجوستافو في عدد معتبر من المباريات بواقع 3 للأول ومباراتين للثاني.

وثبت عموماً علو كعب الشارقة على صعيد المحترفين الأجانب والمقيمين في التهديف، حيث إن جميع الأهداف التي سجلها الفريق جاءت عن طريقهم، حيث سجل الإسباني باكو الكاسير 3 أهداف وشارك في 4 مباريات، فيما سجل كايو لوكاس هدفاً في 3 مباريات شارك فيها، وسجل بيانيتش هدفين في 3 مباريات، ولوان بيريرا 4 أهداف، وهدف عكسي من نيران صديقة في مباراة عجمان.

اقتسام الفرص

واقتسم اللاعبون المقيمون المشاركة مع الأجانب في تشكيلة الشارقة في جميع المباريات، حيث دفع كوزمين في المباراة الأولى أمام شباب الأهلي بـ 5 لاعبين بينهم أجنبيان هما باكو الكاسير وكايو لوكاس، و3 مقيمين بدأ اثنان منهم المباراة هما لوان بيريرا وعثمان كمارا والثالث بديل في الشوط الثاني هو جوستافو اليكس، وفي المباراة الثانية شارك أمام بني ياس 5 لاعبين أيضاً بينهم أجنبيان هما باكو الكاسير وبيانيتش الذي ظهر لأول مرة مع الفريق و3 مقيمين هم لوان بيريرا وماركوس ميلوني وعثمان كمارا، ونفس العدد بدأ به الشارقة المباراة الثالثة أمام عجمان بينهم أجنبيان هما بيانيتش والكاسير و3 مقيمين هم عثمان كمارا ولوان بيريرا وميلوني وانضم لاعب سادس في الشوط الثاني هو كايو لوكاس كبديل لماجد حسن، ولكن بالمقابل تم استبدال لاعب مقيم «عثمان كمارا» بلاعب وطني «خالد باوزير» ثم استبدال لاعب مقيم «لوان بيريرا» بلاعب من نفس الفئة «جوستافو اليكس»، وفي المباراة الرابعة أمام خورفكان، بدأ الشارقة لأول مرة جميع محترفيه الأجانب الأربعة، كايو لوكاس وباكو الكاسير وبيانيتش واليوناني مانولاس الذي شارك لأول مرة وشارك معهم من البداية اثنين من المقيمين هما لوان بيريرا وميلوني وهي المرة الأولى التي يستغل فيها الشارقة حقه في الدفع بـ 6 لاعبين من بداية المباراة على مستوى الأجانب والمقيمين.

طباعة Email