منتخب الإمارات يخسر ودياً من باراغواي في معسكره بالنمسا

ت + ت - الحجم الطبيعي

فاز منتخب باراغواي على منتخبنا الوطني الإماراتي ودياً 1-0، في المباراة التي جرت بينهما على ملعب ستاد فينر نويشتات مساء اليوم، ضمن معسكر منتخبنا الأول الحالي في النمسا، استعداداً لثلاثة بطولات كبرى يشارك فيها "الأبيض" العام المقبل.

وقدم "الأبيض"، أداءً جيداً في المباراة، وتألق حارسنا خالد عيسى، في حماية عرين منتخبنا، حتى سجل بالبيونا، هدفاً لباراغواي في الدقيقة 85 من عمر التجربة الودية الثانية التي تجمع بين المنتخبين، بعد تجربة أولى انتهت بالتعادل السلبي في النمسا أيضاً، وكان ذلك عام 2014.

وضغط منتخب باراغواي، ونال الاستحواذ، وحاصر منتخب الإمارات في وسط ملعبنا، وشكل خطورة على مرمى حارسنا خالد عيسى، ولكن لم تكن هناك فرصة مباشرة على المرمى.

ولعب منتخب الإمارات على الهجمات المرتدة، وحصل على ركلة حرة مباشرة سددها علي مبخوت عالية فوق المرمى في الدقيقة 15، وتطور بعدها الأداء الهجومي لـ"الأبيض" دون تشكيل خطورة حقيقة على مرمى المنافس.

وطالب منتخب الإمارات بركلة جزاء بداعي دفع علي مبخوت في الدقيقة 24، داخل منطقة جزاء باراغواي، وتألق خالد عيسى، في التصدي لفرصتين لباراغواي في الدقيقة 25، والأولى كانت انفراد مباشر.

وصدت عارضة مرمى باراغواي، تسديدة حارب سهيل في الدقيقة 26، في أخطر فرص الشوط الأول، ولعب كايو رأسية سهلة بين يدي حارس باراغواي فيرناندز في الدقيقة 36.

وبدأ منتخب الإمارات بأداء هجومي أفضل في الشوط الثاني، وألغى حكم المباراة النمساوي، هدفاً سجله كايو كانيدو بداعي التسلل في الدقيقة 47. 

وردت العارضة رأسية علي مبخوت في الدقيقة 62، لتضيع فرصة محققة ثانية من منتخبنا للتسجيل، وحول خالد عيسى، تسديدة راميرز إلى ركلة ركنية في الدقيقة 67.

 وأبعد خليفة الحمادي، الكرة من أمام الميرون في الدقيقة 85، إلى ركلة ركنية بعد مرور لاعب باراغواي من الحارس خالد عيسى، ولعبت الركنية وقابلها بالبيونا برأسية قوية مسجلاً هدفاً لباراغواي في الدقيقة 85.

طباعة Email